"منسقو استجابة سوريا": "كـورونـا" بات مثيرا للفزع في إدلب وحلب - It's Over 9000!

"منسقو استجابة سوريا": "كـورونـا" بات مثيرا للفزع في إدلب وحلب

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

اعتبر فريق منسقو استجابة سوريا، في بيان له، أمس الاثنين، أن فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، بات مثيرا للفزع في مناطق شمال غرب سوريا، مع وصول أعداد الإصابات المسجلة بالفيروس للـ20 ألف إصابة، ونحو 308 حالات وفاة مؤكدة منذ تفشي الجائحة.

وأوضح الفريق  أن تسجيل الإصابات بشكل يومي أصبح يُشكل عبئاً هائلاً على المشافي وغيرها من المراكز الصحية التي تعالج المصابين بهذا المرض، على الرغم من الجهود المستمرة والمبذولة للسيطرة على المرض.

وأشار الفريق إلى أن العاملين في مجال الرعاية الصحية تأثروا أيضا بشكل كبير بسبب الأزمة، حيث وصلت عدد الإصابات في (كوفيد-19) إلى نحو 2648 إصابة، ما يزيد هذا من مشكلة نقص الموارد البشرية والمستلزمات الطبية في كثير من المشافي والنقاط الطبية المتخصصة.

ولفت إلى أن المقلق في الوضع الحالي هو أثر هذه الجائحة على الوضع الاجتماعي الاقتصادي، حيث تواجه المنطقة أزمة إقتصادية وفقراً شديداً، وقد تكون العواقب أخطر بكثير فيما يخص نقص الماء والغذاء والرعاية الصحية، إضافة إلى ذلك هناك خطر إهمال الأمراض الأخرى بسبب (كوفيد-19) كالملاريا واللايشمانيا والأمراض المزمنة (ارتفاع ضغط الدم، السل، السكري، وغيرها).

وطالب الفريق، في ختام بيانه، من الوكالات الدولية والمنظمات الإنسانية بذل المزيد من الجهود من خلال تقديم الدعم الصحي اللازم للمؤسسات الصحية في المنطقة، لإجراء المزيد من الاختبارات والتحاليل لكشف الحالات بشكل فوري والعمل على احتوائها، إضافة إلى تقديم الدعم اللازم للسكان المدنيين في المنطقة في ظل ارتفاع أسعار مواد ومستلزمات الوقاية من فيروس كورونا المستجد COVID-19 بشكل كبير يفوق قدرة المدنيين على تأمينها بشكل يومي.

مقالات ذات صلة

مصرع قائد ميليشيا إيرانية في حلب والنظام يستنفر في الرقة

مصرع قائد ميليشيا "لواء الباقر" في حلب على يد سيدة

مجهولون يهاجمون مراسل وكالة "سانا" النظام بمدينة حلب

ثلاث وفيات و21 إصابة بـ"كـورونـا" شمال وشرق سوريا

النظام يعتزم إعادة تأهيل معمل "بيرة الشرق" في حلب

هل دخل "كـورونـا المتحور" إلى سوريا؟