الثوار يحررون قرى بريف حلب الجنوبي ويوقعون عشرات القتلى للنظام - It's Over 9000!

الثوار يحررون قرى بريف حلب الجنوبي ويوقعون عشرات القتلى للنظام

بلدي نيوز - التقرير اليومي
حقق الثوار اليوم انتصارات كبيرة في ريف حلب الجنوبي وحرروا عدة قرى موقعين عشرات القتلى في صفوف قوات النظام والميلشيات الطائفية المتحالفة معها.

وفي الريف الشرقي للمحافظة، استمرت انسحابات تنظيم "الدولة" من قرىً بمحيط منبج لتدخلها "قوات سوريا الديمقراطية" من دون معارك تذكر.

بينما استمر الهدوء النسبي على باقي الجبهات في محافظات عدة.

في حلب، استشهد 5 مدنيين بينهم امرأة وطفلتان وأصيب آخرون بجروح بينها حالات خطرة، بقصف جوي للطائرات الحربية والمروحية بالصواريخ والقنابل العنقودية والبراميل المتفجرة استهدف أحياء مدينة حلب وريفها.

وفي التفاصيل، استشهد 3 أشخاص بقصف قوات النظام على حي بستان القصر في مدينة حلب بصاروخ أرض- أرض نوع فيل، أدى لسقوط بناء كامل، واستمرت فرق الدفاع المدني بمحاولة انتشال الجثث والعالقين تحت الأنقاض حتى صباح اليوم، كما قامت قوات النظام باستهداف حي المشهد وسط المدينة بصاروخ أرض - أرض نوع فيل، ما أدى لدمار واسع في المنازل السكنية دون ورود أنباء عن إصابات.

وفي الريف الشمالي قصفت الطائرات الحربية بلدة حريتان بالصواريخ، مخلفة شهيدين أحدهما مجهول الهوية، إضافة لدمار كبير حل بالمباني السكنية، كما تعرضت بلدة كفرحمرة لقصف جوي مماثل بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية أسفرت عن سقوط 10 جرحى في صفوف المدنيين، أما مدينة عندان فقد تعرضت لقصف جوي بأكثر من 15 لغم بحري أدى لدمار كبير في الممتلكات والمباني السكنية.

وفي كفرحلب تعرض مركز الدفاع المدني لاستهداف مباشر بالصواريخ الفراغية نفذتها طائرة حربية، أسفرت عن إصابة أحد عناصر المركز بجروح خطرة ودمار كبير في المبنى وخروجه عن الخدمة، في حين سقطت عدة صواريخ بالستية أطلقتها البوارج الحربية في البحر المتوسط على أطراف مدينة دارة عزة دون تسجيل أي إصابات.

كما تعرضت منطقة الملاح وطريق الكاستيلو شمالي حلب لقصف جوي بالصواريخ الفراغية أدى لسقوط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، تزامناً مع اشتباكات بين الثوار وقوات النظام دارت في المنطقة.

وعلى الصعيد العسكري، استعادت فصائل الثوار اليوم الخميس بعض النقاط التي سيطرت عليها قوات النظام والميليشيات المساندة لها من لواء القدس في منطقة الملاح في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات استمرت لساعات بين الطرفين، انتهت بمقتل وجرح العشرات منهم، واغتنام دبابة تي 72 وأسلحة متنوعة.

كما شن جيش الفتح وفصائل أخرى هجوما واسعا على تلال القراصي وقرية الحميرة، التي سيطرت عليها الميلشيات الشيعية بعد اشتباكات مع الثوار فجر اليوم، تمكن الأخير من استعادة النقاط والسيطرة على قرية القراصي بعد اشتباكات عنيفة استمرت لساعات تكبدت فيها الميليشيات الشيعية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

ومع ساعات المساء بدأت فصائل الثوار هجوماً واسعاً استهدف السيطرة على قرية خلصة، حيث استهدفوا مواقع قوات النظام بسيارة مفخخة أودت بحياة العشرات منهم، تلاها اشتباكات حتى ساعات متأخرة من الليل مازالت مستمرة على عدة محاور، تكبدت فيها قوات النظام العشرات من القتلى، كما دمرت أربع دبابات ومدفع 23 وأسروا أكثر من 6 عناصر من حركة "النجباء" العراقية.

وفي ريف حلب الشرقي قصفت طائرات التحالف الدولي بغارتين قرية مدنة صغير على أطراف مدينة منبج دون ورود أنباء عن إصابات، وقصفت "قوات سوريا الديمقراطية" حي الحزاوية على أطراف مدينة منبج بالمدفعية والهاون، ما أدى لإصابات في صفوف المدنيين ودمار في المنازل السكنية.

عسكرياً، انسحب تنظيم "الدولة" اليوم الخميس من 5 قرى جديدة على أطراف مدينة منبج هي "الخرفان، والحية صغير، والحية الكبيرة، والكرسان، ورسم المشرفة"، لتدخلها قوات "قسد" وتسيطر عليها، دون حدوث أي معركة بين الطرفين، وبذلك تحكم قوات "قسد" سيطرتها على الطريق المؤدي لمنبج من الجهة الشرقية.

وفي إدلب، استشهد مدنيان، طفل وامراة، وجرح آخرون بينهم نساء، صباح اليوم جراء غارة جوية نفذها الطيران الحربي على الأجزاء الشمالية من مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، إضافة لدمار منزل سكني بشكل كامل بعد تعرضه للقصف المباشر، فيما شهدت باقي مناطق المحافظة هدوءاً نسبياً تخللها سقوط أمطار غزيرة في المناطق الشمالية من المحافظة، وتحليق جوي مكثف للطيران الحربي في أجواء المحافظة.

وبالانتقال إلى اللاذقية، شنت طائرات حربية عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية على محيط قرية كبينة، كما تعرضت قرى كبينة والحدادة والصراف ومعبر اليمضية لقصف بالمدفعية الثقيلة من نقاط تمركز قوات النظام في المنطقة.

وفي حماة، شنت مقاتلات حربية تابعة لقوات النظام عدة غارات جوية على ناحية عقيربات وقرية حمادة عمر بالريف الشرقي من المحافظة، فيما استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة كفرنبودة وقريتي تل هواش وعطشان بالريف الشمالي، وردّ الثوار باستهداف حاجز المغير بقذائف الهاون محققين إصابات عدة داخل الحاجز.
وفي السلمية، سادت أجواء من التوتر إثر خلاف بين عناصر من الدفاع الوطني دار بينهم في أحد المزارع القريبة من المدينة، قتل خلاله ثلاثة منهم وجرح آخرون، الأمر الذي تصاعدت أصداؤه بين عائلات المدينة وتطورت لقطع الطرقات وانتشار المسلحين في الشوارع.

وبالانتقال لحمص، شن الطيران الحربي ثلاث غارات جوية بالصواريخ على جبهة عيون حسين بالريف الشمالي، كما استهدف الطيران الحربي بغارة جوية قرية ديرفول.

وفي ريف دمشق، تمكن الثوار من التصدي لمحاولة قوات النظام التقدم باتجاه مزارع جسرين في الغوطة الشرقية، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة مع قوات النظام استمرت لساعات، تزامناً مع قصف مدفعي بقذائف الهاون استهدف المنطقة الواقعة بين بلدتي مديرا وبيت سوى مصدرها حواجز قوات النظام في المنطقة.

وفي الريف الغربي لدمشق، جرح عدد من المدنيين جراء تعرض مدينة المعضمية لقصف بقذائف الهاون من حواجز قوات النظام، فيما استمرت الاشتباكات على الجبهة الجنوبية لمدينة داريا بالتزامن مع قصف مدفعي وصواريخ ثقيلة أرض - أرض استهدف المدينة، كما تعرضت قرية حسنو في محيط خان الشيح لقصف بالبراميل المتفجرة من طائرات النظام المروحية.

مقالات ذات صلة

شهيد بتصعيد القصف على إدلب ومفخخة تستهدف دورية مشتركة

تعرف إلى سعر صرف الليرة مقابل الدولار

"تحـريـر الـشـام" تستهدف خلية للتنظيم بإدلب والاغتيالات تعود إلى درعا

تحسن طفيف بسعر الليرة مقابل الدولار

تبادل أسرى في حلب واستمرار الاغتيالات في درعا

"قسد" تواصل حملات الاعتقال بصفوف الشبان في منبج بريف حلب