وفاة كاتب فلسطيني بسجون الأسد بعد ربع قرن من الاعتقال - It's Over 9000!

وفاة كاتب فلسطيني بسجون الأسد بعد ربع قرن من الاعتقال

بلدي نيوز  

دفن الكاتب الفلسطيني السوري إسماعيل الشمالي، أمس الجمعة، في مدينة طفس بدرعا، بعد وفاته نتيجة إصابته أزمة قلبية داخل سجن السويداء المركزي، الذي يعتقل فيه من قبل النظام، بعد أن أمضى 26 سنة بمعتقلات النظام.

وقال تجمع أحرار حوران على فيسبوك، إن الشمالي توفى يوم الأربعاء الماضي، وكان النظام اعتقله في العام 1994 ليبقى بالشجن حتى وفاته، حيث أمضى بذلك 21 عاماً، داخل الأفرع الأمنية في العاصمة دمشق، وفي سجن صيدنايا العسكري، ثم أمضى 5 سنوات في سجن عدرا المركزي وسجن السويداء المركزي الذي توفى فيه.

وأشار إلى أن الشمالي دفن، في مدينة طفس التي كان يسكنها قبل اعتقاله من قبل النظام.

وكانت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، قالت في تقرير أصدرته في تموز الماضي، إنَّ ما لا يقل عن 3196 فلسطينياً سورياً قتلوا على يد قوات النظام، بينهم 491 بسبب التعذيب، و49 ظهروا في صور قيصر، منذ آذار 2011 حتى تموز 2020، مشيرة إلى وجود ما لا يقل عن 2663 فلسطينياً سورياً معتقلاً أو مختفياً قسرياً لدى النظام.

وبحسب التقرير فإنَّ ما لا يقل عن 2663 لاجئاً فلسطينياً، بينهم 10 أطفال و23 سيدة (أنثى بالغة) ما يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام منذ آذار/ 2011 حتى تموز/ 2020.

وفقا للتقرير، فإنَّ الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين موجودون في صور قيصر وفي قضية شهادات الوفاة عبر دوائر السجل المدني، حيث تمكَّن فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان عبر عمله على قضية صور قيصر المسربة لضحايا التعذيب منذ عام 2014 من تحديد هوية 49 ضحية يحملون الجنسية الفلسطينية من المقيمين على الأراضي السورية.

مقالات ذات صلة

16 قتيلا في السويداء خلال شهر شباط

اتفاق بين وجهاء عشائر درعا والسويداء ينهي الخلافات بين الطرفين

قضى عامين ونصف من الاعتقال.. النظام يقتل أحد أبناء درعا تعذيبا في سجونه

الاغتيالات تعصف بمخيم الهول شرقا وتركيا تقطع الطريق أمام عناصر التنظيم على حدودها شمالا

درعا.. الاتفاق على تسيير دوريات روسية من إزرع حتى طفس

تصعيد في السويداء يخلف قتلى وجرحى.. ما علاقة القوات الروسية؟