محافظة حماة بلا مازوت لشتاء 2021 - It's Over 9000!

محافظة حماة بلا مازوت لشتاء 2021

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)  

كشف أهالي محافظة حماة عن عدم استلامهم مخصصات مازوت التدفئة، رغم دخول أربعينية الشتاء. 

ولجأ المواطنون إلى شراء المازوت الحر، من السوق السوداء بسعر 1300 ليرة للتر. 

يذكر أنّ مخصصات المحروقات لهذا العام من طرف وزارة النفط التابعة للنظام، تبلغ 200 لتر، لم يستلم منها المواطنون النصف اﻷول والمقدر بـ 100 ليتر الأولى حتى اليوم.

ويزداد الوضع سوءا مع التقنين الكهربائي الذي بلغ أشده ووصل إلى 5 ساعات قطع وبمعظم الأوقات 6 ساعات، وساعة وصل، وخلال هذه الساعة إذا أتت الكهرباء فيها من دون أن تنقطع مرتين أو ثلاث، فتأتي ضعيفة جدا، إضافة لانعدام الغاز وعدم توفره إلا بالسوق السوداء وبسعر 30 ألف ليرة للأسطوانة، أما الحطب فلم يعد متاحا نتيجة استغلال التجار لهذا الوضع، ورفعهم سعر الطن إلى 300 أو 350 ألف ليرة، كما نقلت الصحف الموالية.

وتشير تقارير إعلام النظام إلى أن تقسيم الجهات المعنية، من مخصصات المازوت على دفعتين، بذريعة التوزيع لأكبر عدد ممكن من الأسر، لم يغير في الوضع المتردي شيئا، ولم يرفع نسبة التوزيع، والدليل أن الناس بلا مازوت من العام الماضي، فهم لم يحصلوا على 100 لتر الثانية من مخصصات العام 2019.

وزعم مصدر في اللجنة المركزية للمحروقات، أن الحاجة الفعلية أكبر من الوارد المتاح، لتغطية المئة لتر الأولى، مشيرا إلى أن عدد البطاقات الإلكترونية الأسرية نحو 430 ألف بطاقة، ونسبة توزيع المازوت لها بحدود 30 بالمئة.

وختم بالقول "نأمل في زيادة مخصصات المحافظة خلال الأيام القادمة، لنتمكن من زيادة نسبة التوزيع".

ويعاني النظام عجزا واضحا في تأمين المحروقات، ما تسبب بأزمة خانقة دون إيجاد حلول لها.

مقالات ذات صلة

ضبط 2000 ليتر مازوت معدة للتهريب من لبنان إلى سوريا

مصير محصول القمح بمناطق النظام.. نحو المجهول

حماة.. النظام يقطع الكهرباء عن "سلمية" ويبيعها للمعامل المحيطة!

مواطنون يشترون المازوت بـ"الطناجر" ومسؤول يتهمهم

وزير كهرباء النظام يكشف عجز حكومته عن توفير الكهرباء

مدير كهرباء اللاذقية يكذب على وزيره والأخير يعقب