تواصل الاحتجاجات ضد قرار تجنيد المعلمين في ديرالزور - It's Over 9000!

تواصل الاحتجاجات ضد قرار تجنيد المعلمين في ديرالزور

بلدي نيوز  

تواصلت المظاهرات في عموم مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بريف ديرالزور، ضد قرارها البدء بعمليات تجنيد للمعلمين في صفوفها تحت طائلة التهديد بالفصل.

وقال إبراهيم الخليل، وهو ناشط سوري من دير الزور، إن مدن وبلدات (الشحيل وذيبان وأبو حمام والجرذي والبصيرة والحوايج)، خرجت في وقفات احتجاجية نظمها المعلمون وأولياء الأمور والطلاب، ضد قرار فرض التجنيد الإجباري في "قسد" على المعلمين، وابتزازهم من خلال تهديدهم بالفصل من التدريس بحال عدم الإستجابة.

 وأضاف "الخليل" في حديثه لبلدي نيوز، أن قرار إدارة "قسد" استهدف فقط المجمع التربوي في البصيرة، بهدف الاستفراد بكل منطقة من ديرالزور على حدى، للحيلولة دون حدوث ردة فعل جماعية من قبل معلمي المنطقة وأهلها كما حصل حين إرادت فرض منهاجها، الصيف الماضي، ولكن لم تفلح بذلك حيث عمت المظاهرات مناطق سيطرتها بديرالزور.

وذكر الخليل، إن القرار يعكس رغبة لدى قوات "قسد" في تجنيد المجتمع المحلي في ديرالزور وربطه بها أكثر، خاصة وأن أهالي المحافظة أغلبهم يرفضون التطوع بقواتها العسكرية، ما جعلها تطالب بتجنيد المعلمين وقبل ذلك طالبت المجالس المحلية بتقديم مجندين للخدمة بصفوفها.

يشار إلى أن المظاهرات في مناطق سيطرة "قسد" في ديرالزور لم تتوقف خلال العام الحالي، حيث لا يمر أسبوع تقريبا دون خروج مظاهرة، وتصاعدت بشكل كبير الشهر الجاري، بسبب فساد مجالس "قسد"، فضلا عن الاعتقالات المتكررة بحق الأهالي بتهم مختلفة من بينها الانتماء لتنظيم "داعش"، ويضاف إلى ذلك قرار التجنيد الإجباري للمعلمين.

مقالات ذات صلة

ضحيتها لاجئة عراقية.. عملية اغتيال جديدة في مخيم "الهول"

"الدفاع التركية" تعلن تحييد عناصر من "قسد" شرق حلب

ترحيل عائلات عناصر ميليشيا موالية لحزب الله من درعا و"قسد" تقصف ريف حلب

الرقة.. وفاة مدني دهسا بسيارة عسكرية تابعة لـ "قسد"

جرحى مدنيون بقصف صاروخي لقوات "قسد" شمال حلب

تقرير يوثق الانتهاكات في سوريا خلال شباط الفائت.. 138 حالة قتل و171 اعتقال تعسفي