الدفاع المدني يُحصي وفاة سبعة أشخاص بفيروس كو.ر.ونا - It's Over 9000!

الدفاع المدني يُحصي وفاة سبعة أشخاص بفيروس كو.ر.ونا

بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

نقلت فريق الدفاع المدني السوري، أمس الاثنين، جثامين سبعة أشخاص منهم نساء، نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، من المراكز الصحية الخاصة لمرضى الكورونا في محافظتي إدلب وحلب، شمال غرب سوريا.

وأعلن "الدفاع المدني" عبر صفحته على فيسبوك، عن وفاة سبعة أشخاص منهم ثلاثة نساء، وأربعة رجال، بعد تأزم وضعهم الصحي، بسبب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الفائتة.

وأضاف الدفاع المدني، أن فرقا مختصة من الخوذ البيضاء نقلت جثامين الموتى من المراكز الطبية والمشافي الخاصة بحالات فيروس كورونا في الشمال السوري، وعملت على دفنهم في مدن وبلدات "حارم، وتفتناز، وبنش، وعقربات، وتل الكرامة"، وفق الإجراءات الاحترازية المشددة لعدم انتقال العدوى إلى أشخاص آخرين.

وقامت الفرقة المختصة في الدفاع المدني أيضاً بنقل 25 حالة تسعة منها يشتبه إصابتهم بفايروس كورونا، والباقي تم التأكد من إصابتهم بالعدوى إلى مراكز الحجر الصحي لاتخاذ الإجراءات الطبية والوقائية المناسبة.

وبلغ إجمالي عدد المتوفين بسبب إصابتهم بالفيروس بحسب اخر تقرير لــ"شبكة الانذار المبكر"، 327 وفاة، 151 في حلب، و176 في إدلب، بينما بلغ عدد حالات الشفاء 9936 في عموم المحافظتين، 5685 منها في حلب، و4251 في إدلب.

وكانت سجلت "شبكة الإنذار المبكر" التابعة لوحدة تنسيق الدعم 94 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 8 إصابات من الكوادر العاملة في مجال الصحة ليوم الخميس 17 من كانون الأول، 53 حالة منها في ريف حلب، و41 في إدلب، ليرتفع عدد الإصابات إلى 19180.

مقالات ذات صلة

ضحايا بقصف روسي على سوق المحروقات بريف حلب الشرقي والنظام يقصف ريف إدلب الجنوبي

شبكة الإنذار المبكر تسجل 10 إصابات جديدة بـ"كو.ر.ونا" في إدلب وريف حلب

عودة 282 ألف مدني إلى ريفي إدلب وحلب منذ توقيع اتفاقية وقف إطلاق النار

شهيدان بقصف النظام على ريف إدلب

"باب الهوى" يعلن افتتاحه أمام المسافرين طيلة أيام الأسبوع

"صحة النظام" تصدر حصيلة جديدة لإصابات "كو.رو.نا"