هجوم يستهدف قوات النظام شمال حمص وتعزيزات تصل إدلب - It's Over 9000!

هجوم يستهدف قوات النظام شمال حمص وتعزيزات تصل إدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل وجرح عناصر من قوات النظام في هجوم لمجهولين استهدف مواقعهم في ريف حمص الشمالي، الخميس 17 كانون الأول، فيما وصلت تعزيزات لقوات النظام إلى محافظة إدلب.

ففي حلب شمالا، شنت الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام حملة اعتقالات في مدينة حلب، طالت العديد من الشبان بهدف تجنيدهم في قوات النظام ضمن "الخدمة الإلزامية والاحتياط".

وفي إدلب، أرسلت قوات النظام المدعومة من روسيا وإيران تعزيزات ضمت آليات وأسلحة خفيفة ومتوسطة من دير الزور إلى جبهات إدلب، وتألفت أيضا من 100 عنصر يتبعون لميليشيات "لواء القدس" المدعومة من روسيا مع سلاحهم الخفيف والمتوسط وعددٍ من السيارات رباعية الدفع.

وفي حمص، أعلنت "سرايا المقاومة في حمص" مسؤوليتها عن مقتل ضابط وثلاثة عناصر من قوات النظام بهجوم في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.

دمشق جنوبا، أصدرت محافظة ريف دمشق قرارا سمحت بموجبه لأهالي قرى وادي بردى بزيادة منازلهم وفق شروط محددة، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أعوام على تهجير قاطنيها.

إلى المنطقة الشرقية، جمع متعهدون مقربون من "ب ي د" نحو 30 شابا من أبناء الرقة، وأرسلوهم إلى العراق لتسريع عمليات حفر الأنفاق في مناطق سيطرة حزب العمال الكردستاني "ب ك ك"، حيث أن المجموعة غادرت منطقة الكرامة شرق الرقة، للعمل في حفر الأنفاق لصالح "ب ك ك" في منطقة سنجار العراقية.

واستولى تنظيم "داعـش" على شاحنتي بترول تعودان لشركة "القاطرجي"، قبالة قرية طرفة غربية على طريق حمص – تدمر.

كما قتل عنصر من ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني بعد تعرضهم لهجوم من قبل تنظيم "داعش" في بادية دير الزور.

وعززت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني بـ 50 عنصرا النقاط العسكرية في البوكمال، وذلك بعد إنهاء معسكر تدريبي في بادية السيال والجلاء بريف البوكمال.

مقالات ذات صلة

تراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار

يوم دام في عفرين والنظام يستهدف نقطة تركية بريف إدلب

بعد مباحثاته في الرياض.. مبعوث بوتين يلتقي بشار الأسد في دمشق

ولي العهد السعودي يستقبل لافرنتييف.. سوريا حاضرة على طاولة المباحثات

ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الصاروخي في عفرين إلى 6

سوريا: حلم الوظيفة تبدده قلة الشواغر والأوراق الرسمية