عشرات الشهداء بحلب.. والنظام يمطر داريّا بالبراميل المتفجرة - It's Over 9000!

عشرات الشهداء بحلب.. والنظام يمطر داريّا بالبراميل المتفجرة

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
استشهد 38 مديناً، بينهم طفلان، وجرح العشرات، يوم الأربعاء، جراء قصف الطائرات الحربية والمروحية التابعة لقوات النظام وحليفته روسيا، بالبراميل المتفجرة والقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية مدينة حلب وريفها، إضافة لدمار واسع في الممتلكات الخاصة والعامة.
وفي التفاصيل، استشهد 18 مدنيا، وجرح 20 آخرين، جراء قصف الطائرات المروحية مشفى البيان في حي الشعار وسط مدينة حلب ببرميلين متفجرين.
كما استشهد 3 مدنيين، وجرح 5 آخرين، جراء استهداف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية لحي الصالحين بحلب، ما أدى لدمار واسع في المباني السكنية.
فيما قصفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية حي المرجة بمدينة حلب، مما أدى لاستشهاد 6 مدنيين وإصابة العشرات بجروح خطيرة ودمار في الممتلكات العامة والخاصة.
واستهدفت الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية كلا من حي القاطرجي وباب النيرب وكرم الأفندي بمدينة حلب، ما أدى لدمار واسع في المباني السكنية دون وقوع إصابات.
واستشهد 5 مدنيين بينهم طفل، وأصيب آخرون بجروح خطيرة جراء استهداف الطيران الحربي لبلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية.
واستشهد طفل، وأصيب آخرون بجروح خطيرة، تم نقلهم للمشافي الميدانية بقصف للطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة على بلدة حريتان بريف حلب الشمالي، بالتزامن مع قصف الطائرات الحربية الروسية بالصواريخ الفراغية ما أدى لدمار في المنازل السكنية.
كما استشهد 5 مدنيين، وجرح آخرون بقصف تنظيم "الدولة" على قرى في ريف حلب الشمالي، فيما استهدفت الطائرات الحربية الروسية باستهداف مدينة عندان بريف حلب الشمالي بالقنابل العنقودية، ما أدى لدمار في المنازل السكنية دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.
وفي ريف حلب الغربي، قصفت الطائرات الحربية الروسية بلدة بابيص وكفرناها بالصواريخ الفراغية مما أدى لدمار واسع في منازل السكنية.
وفي ريف حلب الشمالي، دارت اشتباكات عنيفة بين الثوار من جهة، وتنظيم "الدولة" من جهة، أجبرت الأخير على الانسحاب من عدة قرى ودخول الثوار إليها، وهي "صندف، وجبرين، وكفر كلبين، وبريشا، وكفر شوش، وكفر غان، وقرى كوبري، ويني يابان، ودوديان"، وبذلك يكون فك الحصار عن مدينة مارع وفتح الطريق الواصل بين مارع واعزاز.
وفي إدلب، شن طيران النظام الحربي غارة جوية بالصواريخ الفراغية على أطراف بلدة سكيك بالريف الجنوبي دون تسجيل أي إصابات، كما شن الطيران الروسي غارة بالصواريخ على الأطراف الشمالية لمدينة سراقب بريف المحافظة الشمالي لم تسفر عن سقوط أي إصابات، في حين ألقى الطيران المروحي لقوات النظام براميل متفجرة عدة على قرى سيجر والكريز بسهل الروج بريف المحافظة الغربي اقتصرت الأضرار على المادية.
أما في حماة، شنت طائرات النظام الحربية غارات جوية بالصواريخ على مدينتي كفرنبودة واللطامنة، وقريتي الأربعين والزكاة بريف المحافظة الشمالي، كما تعرضت ناحية عقيربات وجبل البلعاس وقرية حمادة عمر في الريف الشرقي لغارات مماثلة شنها الطيران الروسي واقتصرت الأضرار على المادية. في حين ألقى الطيران المروحي لقوات النظام براميل متفجرة على قريتي عطشان وأم حاريتن، واستهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة ومدافع 57 قرى وبلدات عقرب وحربنفسة والزارة وخربة الجامع والقنطرة دون تسجيل أي إصابات.
وفي حمص، شن الطيران الحربي لقوات النظام غارة جوية بالصواريخ استهدفت قرية الزعفرانة، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة عدة على قريتي غرناطة وكيسين، في حين قصفت قوات النظام مدينة تلبيسة وعيون حسين وكيسين بالمدفعية الثقيلة دون تسجيل أي إصابات بشرية.
وبالانتقال لدمشق، قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام بعد تفجير نقطة تمركز لهم على جبهة غزال في حي تشرين.
وفي ريف دمشق، دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على الجبهة الغربية لمدينة داريا في محاولة للأخير اقتحام المدينة، أسفرت عن مقتل عشرة عناصر لقوات النظام وجرح آخرين، كما أعطب الثوار دبابة، تزامناً مع قصف بصواريخ أرض-أرض تعرضت لها المدينة، إضافة لقصف جوي بالبراميل المتفجرة ألقتها الطائرات المروحية على المدينة هي الأولى منذ أشهر عدة، في حين تعرضت بلدة خان الشيخ لقصف بـ12 برميلا متفجرا ألقته الطائرات المروحية.
وفي الغوطة الشرقية، فجرت قوات النظام نفقا أرضيا حفرته مسبقاً في منطقة الخمس بمحيط إدارة المركبات ما تسبب بانهيار عدة دور سكنية دون تسجيل أي إصابات.
وفي درعا، قصف الثوار بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مناطق سيطرة لواء شهداء اليرموك بمنطقة حوض اليرموك بريف المحافظة الغربي، تزامناً مع اشتباكات متقطعة على محور حاجز العلان وسد سحم.
أما في القنيطرة، ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على بلدة مسحرة دون تسجيل أي إصابات.
وفي السويداء، استهدفت قوات النظام بالأسلحة الرشاشة سيارة "فان" تحمل ذخائر في مدينة شهبا على أتستراد السويداء دمشق، ما أدى لانفجار السيارة ومقتل السائق على الفور.

مقالات ذات صلة

تعزيزات تركية تصل ريف إدلب وطائرات مجهولة تفتك بميليشيات إيران بدير الزور

"الجيش الوطني" يقرر منع المظاهر المسلحة في عفرين شمال حلب

شاب يقتل جدته في حماة

بالصور.. جرحى مدنيون بانفجار سيارة مفخخة في الباب

الليرة تحافظ على استقرارها أمام الدولار

فصائل المعارضة تسقط طائرة للنظام في إدلب ومظاهرات بديرالزور