خسائر للنظام في حماة والرقة والاغتيالات تتواصل جنوب سوريا - It's Over 9000!

خسائر للنظام في حماة والرقة والاغتيالات تتواصل جنوب سوريا

بلدي نيوز- (التقرير اليومي) 

قُتل وأصيب عدد من عناصر النظام والميليشيات الموالية، في كمائن واشتباكات متفرقة مع عناصر من تنظيم داعش بريفي حماة الشرقي والرقة الغربي، اليوم الأربعاء، في الوقت التي اغتال مجهولون عنصرا في ميليشيا مساندة لقوات النظام السوري في ريف القنيطرة.

وذكرت وسائل إعلامية رديفة لتنظيم "داعش" على مواقعها الإلكترونية، إن 11عنصراً من عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" قتلوا بهجمات نفذها عناصر التنظيم على عدة مواقع للنظام في قرى رسم أبو الميال، وجب أبيض، والشحاطية، وطوال القيصوم، ورسم شيبة، والكديم الواقعة بين منطقتي إثريا شرق حماة والرصافة غرب الرقة.

وفي شرقي سوريا، قالت وزارة الدفاع التركية أن القوات الخاصة حيدّت عنصر من تنظيم ي ب ك التابع لقسد في منطقة نبع السلام شمالي سوريا حاول شن هجوم إرهابي".

وفي ريف حلب هاجم مسلحون من "الشبيبة الثورية" التابعة لحزب العمال الكردستاني، مكتب حزب كردي سوري، ، في عين العرب/ كوباني بريف حلب.

وقال موقع باسنيوز، إن "ما تسمى بالشبيبة الثورية ألقت ثلاث زجاجات حارقة (مولوتوف) على مكتب حزب يكيتي الكردستاني – سوريا (أحد أحزاب المجلس الوطني الكردي) في عين العرب، لكن الجيران أخمدوا الحريق".

وفي دير الزور نفذت ميليشيا موالية مدعومة من الروس بشكل مباشر، حملة تمشيط في دير الزور بحثا عن خلايا تنظيم "داعش".

وبحسب موقع "دير الزور 24" فأن الحملة تألفت من 18 سيارة دفع رباعي لميليشيا "الدفاع الوطني" و10 سيارات لميليشيا "العشائر" وكانت بقيادة "فراس العراقية".

وفي دير الزور أيضا خرجت مظاهرة لأهالي ريف دير الزور الشرقي، ، احتجاجا على اعتقال قوات سوريا الديمقراطية "قسد" منظمي المظاهرات في المنطقة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الأهالي في بلدة "أبو حمام" شرق دير الزور خرجوا بمظاهرة عند "مفرق القهاوي" وطالبوا "قسد" بالإفراج عن المعتقلين.

وفي جنوب سوريا اغتال مجهولون، عنصرا في ميليشيا مساندة لقوات النظام السوري في ريف القنيطرة.

وبحسب مصادر محلية، فإن عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارة انفجرت بالقرب من "الحديقة الآمنة" في بلدة "جبا" بريف القنيطرة.

وأضافت المصادر أن الانفجار أدى إلى مقتل "أحمد شحادة الصوال" (أبو كفاح) وهو عنصر في ميليشيا الدفاع الوطني.

وفي سياق آخر قضت امرأة، باشتباكات جرت بين فصيل محلي وشخص متهم بسرقة سيارات في مركز محافظة السويداء.

وبحسب موقع "السويداء 24"، فإن مجموعة في فصيل "نسور الزوبعة" حاولت مداهمة منزل شخص يدعى "عمران وليد عمر" بالقرب من "مصرف التوفير" في مدينة السويداء.

مقالات ذات صلة

حريق كبير.. النار تلتهم خيم نازحين من حماة شمالي إدلب (صور)

استشهاد طفلين بانفجار في القنيطرة

مجهولون يغتالون ضابطاً لقوات النظام في درعا

رغم الجهود الروسية والأهلية لوقفها.. تواصل الاشتباكات في القامشلي

الجيش الأمريكي يعلق على التوتر بالقامشلي

رئاسة "الإدارة الذاتية" تلتقي نائب المبعوث الأمريكي لسوريا