"مراسلون بلا حدود": اعتقال 27 صحفيا في سوريا خلال 2020 - It's Over 9000!

"مراسلون بلا حدود": اعتقال 27 صحفيا في سوريا خلال 2020

بلدي نيوز  

قالت منظمة "مراسلون بلا حدود"، اليوم الاثنين، في تقرير لها، إن عدد الصحافيين المعتقلين في العالم وصل إلى 387 في نهاية العام 2020، من بينهم 27 صحفيا معتقلا في سوريا.

وأوضحت أن جميع الصحافيين المعتقلين مسجونون لأسباب تتعلق بممارسة المهنة، ويتركز أكثر من نصف هؤلاء في خمس دول (61 %)،

وتبقى الصين الدولة التي تضم أكبر عدد من الصحافيين مع (117)، تليها المملكة العربية السعودية (34)، ومصر (30)، ففيتنام (28)، وسوريا (27).

ونقل التقرير على لسان الأمين العام لمنظمة "مراسلين بلا حدود" المدعو "كريستوف ديلوار"، قوله؛ "إن النساء اللواتي يزداد عددهن في المهنة لسن بمنأى عن التوقيفات، وأن عدد الصحافيات "المحرومات من حريتهن" يبلغ راهنا 42 امرأة في مقابل 31 في 2019 بزيادة نسبتها 35 %.

وأحصى التقرير أكثر من 300 حادث مرتبط مباشرة بالتغطية الصحافية للأزمة الصحية، بين شباط/فبراير ونهاية تشرين الثاني/نوفمبر شملت نحو 450 صحافيا.

وأوضح التقرير أن "عمليات التوقيف التعسفية التي تشكل 35 % من الممارسات المسجلة زادت أربع مرات"بين آذار/مارس وأيار/مايو.

وأكّدت على أن ما لا يقل عن 54 صحافيا يحتجزون كرهائن حاليا في سوريا واليمن والعراق بتراجع نسبته 5%، مشيرةً إلى اختفاء أربعة صحافيين في 2020 وهم من الشرق الأوسط وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وأميركا اللاتينية.

وتعتبر الانتهاكات ضد الصحفيين في سوريا، ظاهرة عامة في بلد يحتل للعام الثاني على التوالي المركز الـ174 من أصل 180 بلدا، وفقا للتصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2020.

وكانت وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في النصف الأول من العام 2020 الحالي، مقتل ثلاثة من الكوادر الإعلامية، منهم اثنان على يد قوات النظام السوري، وإعلامي قتل على يد القوات الروسية.

مقالات ذات صلة

شاركوا بأنشطة تنظيم "دا.عش".. محكمة تركية تحكم بحبس شخصين من أصل سبعة موقوفين في أضنة

دير الزور.. مجهولون يغتالون سيدة ورجل ويلذون بالفرار في الشحيل

سوريون يسخرون من احتفال النظام مع الروس بـ"عيد الجلاء"!

"نجوم السلطان".. وفصل الفن عن السياسة!

وثيقة مسربة لـ"بيدرسون" تكشف آلية من خمس خطوات لصوغ الدستور السوري

رئيس روسيا البيضاء يبدي استعداد بلاده لمساعدة النظام بإعادة إعمار سوريا