بعد بحث 6 سنوات.. عائلة بريطانية تعثر على ابنتها التي انضمت إلى "دا-عش" في سوريا - It's Over 9000!

بعد بحث 6 سنوات.. عائلة بريطانية تعثر على ابنتها التي انضمت إلى "دا-عش" في سوريا

بلدي نيوز 

عثر عائلة بريطانية على ابنتهم في إحدى مخيمات اعتقال عائلات "داعش" في شمال شرقي سوريا، وذلك بعد بحث مضن استمر نحو 6 سنوات.

وبحسب موقع "تايمز"، فإن "نصرة أبوكار" كانت قد اختفت من منزلها ذويها في حي لويشام، جنوبي شرقي لندن، في العام 2014، ولم تبلغ وقتها الثامنة عشرة من عمرها.

وبعد التحري، تبين أن نصرة كانت قد سافرت إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث تزوجت أحد عناصر "داعش" الذي تعود أصوله إلى مدينة كارديف في ويلز بالمملكة المتحدة.

وأنجبت الفتاة البريطانية طفلين وقتل أحدهما، ويدعى فارس، قضى خلال غارة جوية، فيما يعيش معها حتى الآن ابنها الآخر طلحة، البالغ من العمر ثلاثة أعوام، في مخيم الهول بسوريا، والذي تشرف عليه قوات سوريا الديمقراطية.

وأفادت تقارير إعلامية ان تلك الفتاة ترغب بشدة العودة إلى بريطانيا على الرغم من سحب جنسيتها لـ"أسباب تتعلق بالأمن القومي"، فيما أعربت والدتها عن صدمتها بعد أن علمت بنبأ زواج ابنتها من أحد عناصر تنظيم "داعش".

وأوضح والدا نصرة وهما من أصول صومالية، أنهما أبلغا عن اختفاء ابنتهما في يونيو 2014، لتتولى المنظمة الخيرية الوطنية للمفقودين قضيتها.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "التايمز" فإن نصرة وزوجها البالغ من العمر 24 عامًا حاليا، قد مكثا في آخر معقل لداعش في الباغوز بسوريا حتى أوائل العام 2019 وانتهى بهم المطاف بأحد مخيمات شمال سوريا الواقعة تحت سيطرة "قسد".


مقالات ذات صلة

حظر التجوال الكلي يبدأ شمال شرق سوريا

ثلاث وفيات و86 إصابة بـ "كـورونـا" شمال وشرق سوريا

اتفاق قطري- بريطاني لدعم التعليم في الشمال السوري

استقالة أشهر مذيع بريطاني بسبب مقابلة حفيد الملكة إليزابيث

"عروس داعش" تخسر دعوى قضائية بشأن عودتها إلى بريطانيا من سوريا

بعد ثلاثة أيام من خطفها.. العثور على جثة طفلة في مدينة الرقة