خسائر من قوات النظام بقصف تركي في الحسكة وقتلى لـ"قسد" بعملية تركية شمال سوريا - It's Over 9000!

خسائر من قوات النظام بقصف تركي في الحسكة وقتلى لـ"قسد" بعملية تركية شمال سوريا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون بجروح، بقصف مدفعي من جانب الجيشين الوطني والتركي على مواقعهم في الحسكة، اليوم الأحد، فيما قتل 9 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمالي سوريا.

ففي إدلب، قال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القناصين في غرفة عمليات "الفتح المبين" قتلت، عنصرا لقوات النظام قنصاً على جبهة "معرة موخص" في ريف إدلب الجنوبي.

وفي حلب قال "الجيش الوطني السوري"، إنه ألقى القبض على متورط في تفجير سيارة مفخخة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وفي الحسكة، قالت مصادر محلية إن قصفا بالمدفعية استهدف مواقع قوات النظام في بلدة تل تمر بريف الحسكة، ما تسبب بوقوع قتلى وجرحى في صفوفهم. وأضافت المصادر، أن اشتباكات دارت بين الطرفين على ذات الجبهة بالتزامن مع القصف بالأسلحة الثقيلة.

وفي شرق سوريا، ذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان، أن قواتها حيدت 9 من تنظيم "ي ب ك " حاولوا التسلل إلى منطقة عملية "نبع السلام" شمالي سوريا.

وفي سياق متصل، كثف الجيش التركي من قصفه المدفعي على مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في عين عيسى بريف الرقة الشمالي.

وقال موقع "فرات بوست"، إن الجيش التركي قصف، بالمدفعية الثقيلة مواقع “قسد” في ناحية "عين عيسى" بريف الرقة الشمالي موقعا قتلى وجرحى في صفوفها.

وقالت مصادر محلية، إن قوات النظام والروس والميليشيات الإيرانية يتجهزون لشن حملة عسكرية في البادية السورية ضد خلايا تنظيم "داعش".

وأضافت أن انفجارات عنيفة دوت جراء استخدام الطائرات الحربية الروسية صواريخ شديدة الانفجار لتدمير أنفاق وتحصينات أعدتها خلايا التنظيم لمواجهة الحملة العسكرية القادمة.

وفي دير الزور، قتل عنصر من ميليشيا الفوج 47 التابع لـ "الحرس الثوري" الإيراني، برصاص عنصر آخر أثناء تواجدهما على أحد الحواجز شرق دير الزور.

وذكرت مصادر محلية، إنَّ العنصر القتيل من العناصر المحليين، قتل على حاجز الميليشيا في السيال بعدة رصاصات اخترقت مناطق متفرقة من جسده.

وبالانتقال لجنوب سوريا، اغتال مسلحون مجهولون، شابا في الريف الشرقي لمحافظة درعا. ووفقا لمصادر حصلت عليها وكالة "درعا24"، فإن مسلحين أقدموا على اغتيال الشاب "محمد عبد الكريم جابر" الملقب "أبو حوران" من بلدة الغارية الشرقية في الريف الشرقي من محافظة درعا.

وبحسب المصادر، عُثر على الشاب مقتولا بواسطة إطلاق نار، بين بلدتي "صيدا والغارية الشرقية".

مقالات ذات صلة

تطورات عسكرية جديدة في درعا والنظام يكثف قصفه على إدلب واللاذقية

النظام يشن حملة اعتقالات في الرقة بهدف التجنيد الإجباري

مجهولون يختطفون مدنيا في ريف درعا

بغارة للتحالف الدولي.. مقتل قيادي من التنظيم في الحسكة

أثناء تفكيك عبوة.. إصابة عنصر من فرق الهندسة في عفرين

قتلى وجرحى من قوات النظام في درعا المحطة