قتلى للنظام في اللاذقية والمعارضة تستهدف قواته جنوب إدلب - It's Over 9000!

قتلى للنظام في اللاذقية والمعارضة تستهدف قواته جنوب إدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام، اليوم الخميس، بقصف استهدف مراكزهم في جبل الأكراد بريف اللاذقية من قبل فصائل المعارضة، كما قتل وأصيب عدد آخر في هجوم مباغت لعناصر "تـحرير الشام" على نقطة للنظام جنوب إدلب.

ففي إدلب شمالا، قال مصدر عسكري إن عناصر من "هيئة تحرير الشام" تسللوا فجر اليوم إلى نقطة رصد واستطلاع للنظام على أطراف قرية الفطيرة بريف إدلب، واشتبكوا مع عناصر النقطة وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأوضح المصدر، إن ضابطا وثلاثة عناصر قتلوا وأصيب ستة آخرين بجراح في الهجوم الأخير، وجميعهم من كتيبة الاستطلاع في الفوج الأول مهام خاصة التابع لـ"الفيلق الخامس اقتحام" المدعوم من روسيا.

في سياق آخر، أفاد مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، أن ثلاثة أرتال عسكرية للجيش التركي قوامها أكثر من 60 آلية معظمها عربات مصفحة ناقلة للجنود وباصات وشاحنات محملة بمواد لوجستية وصهاريج لنقل المياه والوقود دخلت الليلة الماضية من معبر كفرلوسين العسكري قرب سرمدا بريف إدلب الشمالي إلى جبل الزاوية.

وأضاف مراسلنا، أن جميع هذه الآليات توجهت نحو منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وتوزعت على القواعد العسكرية التركية التي أنشأت حديثا في المنطقة لدعمها وتعزيزها بشكل جيد.

في الأثناء، سيرت القوات التركية دوريتها المنفردة السادسة على أوتوستراد "حلب - اللاذقية" الدولي (M4)، وسط انتشار عسكري مكثف وقطع لجميع الطرقات المؤدية إلى الأوتوستراد.

وفي اللاذقية، قال مصدر عسكري معارض لبلدي نيوز، إن فصائل المعارضة استهدفت بالمدفعية والصواريخ، صباح اليوم، مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية لها بتلة البركان في جبل الأكراد.

وأضاف المصدر، أن الاستهداف أسفر عن مقتل خمسة عناصر من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، وإصابة آخرين بجروح.

وأشار إلى أن الاستهداف من قبل فصائل المعارضة يأتي ردا على قصف روسيا والنظام للشمال السوري، وعلى محاولة قوات النظام وميليشيات إيران المتكررة التقدم باتجاه المدن والبلدات المحررة، في خرق لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا.

في دمشق وريفها، داهمت دورية تابعة للأمن العسكري محلا تجاريا لقيادي سابق في فصائل المعارضة من أبناء مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي.

جنوبا في درعا، قال مراسل بلدي نيوز إن ممثلي النظام أبلغوا اللجنة المركزية بضرورة إجراء تسوية جديدة للمطلوبين مثل المنشقين والمطلوبين للخدمة الإلزامية وخدمة الاحتياط في ميليشيات النظام.

إلى المنطقة الشرقية، وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة لميليشيا "الحشد الشعبي" التابع للحرس الثوري الإيراني إلى دير الزور.

في سياق آخر، قالت مصادر محلية إنّ قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت 15 شخصاً من قرية الصكّار بعد مداهمة نفذتها رفقة مجموعة من قوات التحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

الجيش التركي يعتزم إنشاء نقطة عسكرية في سهل الغاب بحماة

منهم على طريق M4.. مقتل ثلاثة أشخاص شمال غرب سوريا

غارات روسية على ريف اللاذقية والنظام يتكبد خسائر بباديتي حمص وحماة

هزة أرضية مركزها قبرص وصلت لمحافظات اللاذقية وطرطوس وحمص في سوريا

مقتل قيادي في "لواء القدس" الفلسطيني ومعاونه غرب حلب

على خلفية الاعتقالات والتوتر بين الطرفين.. النظام و "قسد" يحشدان في الحسكة