محافظ الأسد يُشرد عشرات العوائل في حماة ويهدم منازلهم - It's Over 9000!

محافظ الأسد يُشرد عشرات العوائل في حماة ويهدم منازلهم


بلدي نيوز - (مصعب الأشقر) 

هدم نظام الأسد ممثلاً بمحافظ حماة، أمس الاثنين، عددا من الأبراج السكنية في مدينة حماة، بذريعة أنها مخالفة للمخطط السكني، ما أسفر عن تشريد عشرات العائلات. 

ونقلت صفحات موالية، مقطعا مصورا للمدعو "محمد طارق كريشاتي"، والذي يشغل منصب محافظ حماة أثناء جولة له برفقة المكتب الخدمي بالمحافظة والحماية الأمنية، وهو يأمر العاملين ببدء عملية الهدم للأبنية المخالفة من قواعدها ومصادرة آلات وورش البناء. 

ويظهر الفيديو عددا من الأبراج السكنية في حي "النقارة" بمدينة حماة، يتم هدمها بواسطة جرافات تابعة لمحافظة حماة، في صورة أشبه بحملة قصف جوي لطائرات الأسد وروسيا على المدن السورية وما تخلفه من خراب ودمار.

ويقول المحامي، عبد الناصر حوشان، لبلدي نيوز، إن البناء المستهدف هو مخالف بالفعل، حيث أن أرض البناء يتم دراسة وضعها من قبل مجلس المحافظة بغية عرضها على شركات التطوير العقاري وتمهيداً لتسليمها لشركات خالية من الشواغل، ممّا يؤكد أنها محط خلاف بين رجالات النظام والمتنفذين وأصحاب الأموال.

ويلفت حوشان إلى أن جبن المحافظ السابق لحماة المدعو عبدالله حزوري، منعه من هدم هكذا مخالفات عند بدء إنشائها في أرض غير مخصصة للبناء بعد، بيد أن المنفذ للبناء كان على صلة وثيقة بقيادة فرع المخابرات الجوية بحماة العقيد "ناجي طباع" وزوجته، عضو المكتب التنفيذي في مجلس مدينة حماة "عليا موسى باشا".

وأثارت عملية الهدم سخط السوريين القابعين تحت حكم النظام لتنهال آلاف التعليقات المنددة بعملية الهدم وتشريد السكان ومطالبة المحافظ بتأمين الكهرباء والماء والخبز للسكان بدل تشريدهم. 

بدورها، دعا معلقون المحافظ بالتوجه إلى مدن وبلدات بعينها وممارسة دوره وهدم مخالفات مهما كانت صغيرة، إلا أن القوة لا تأتي إلا على الضعفاء. 

ووصف رواد مواقع التواصل "كريشاتي" بالمختل عقلياً، إذ أنه بدأ حقبته بالهدم والتشريد، بدل أن يبدأها بتشجيع الاستثمار والمشاريع التي تؤمن لقمة الخبز للمواطن.

وعلق نشطاء معارضون على عملية الهدم واصفين نظام الاسد وموظفيه بعشاق التخريب وهواة الهدم الذي انتهجه النظام ضد السوريين منذ مطلع 2011.

وكان محافظ حماة الجديد في حكومة الأسد وصل إلى منصب محافظ حماة بتاريخ 26/10/2020 بناء على مرسوم أصدره رأس النظام، بتبديل أدوار 5 محافظين وكان المدعو "محمد طارق كريشاتي"، يشغل منصب محافظ القنيطرة قبل نقله إلى محافظة حماة التي تشهد صراعا بالولاءات بين روسيا وإيران. 


مقالات ذات صلة

عشر طائرات حربية للنظام وروسيا تتناوب على قصف ريف حماة

النظام يعلن التصدي لغارات إسرائيلية في حماة

مقتل قيادي في "لواء القدس" الفلسطيني ومعاونه غرب حلب

إيران تهاجم العقوبات الاقتصادية الأمريكية على نظام الأسد

طرح ورقة نقدية من فئة 5 آلاف إلى الواجهة في مناطق النظام

ترافقهم الشرطة العسكرية الروسية.. عودة 50 عائلة إلى بلدة أيب شمال درعا بعد 8 سنوات تهجير (صور)