دفن ستة أشخاص توفوا بـ"كورونا" في إدلب وحلب - It's Over 9000!

دفن ستة أشخاص توفوا بـ"كورونا" في إدلب وحلب


بلدي نيوز - إدلب (محمد وليد جبس) 

توفي ستة أشخاص جدد في الشمال السوري، منهم نساء، نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا، في محافظتي إدلب وحلب، أمس الاربعاء، وتم دفنهم وسط اجراءات مشددة من الدفاع المدني السوري "القبعات البيضاء". 

وقالت إدارة "الدفاع المدني السوري" عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مساء الأربعاء، إن "ستة" أشخاص، بينهم سيدتان، في محافظتي إدلب وحلب فارقوا الحياة نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المستجد".

وأوضحت الإدارة، أن فرقا مختصة من الخوذ البيضاء عملت على نقل جثامين الموتى من مراكز العزل الخاصة بفيروس كورونا ودفنهم في مدن وبلدات بنش، وتفتناز، والدانا، والجانودية باتباع أقصى معايير الحماية والوقاية الصحية لمنع انتقال الفيروس إلى أشخاص آخرين. 

ولفتت أن فرقها المختصة عملت على نقل أكثر من 20 حالة مصابة بفيروس كورونا، إلى مراكز الحجر الصحي لاتخاذ الإجراءات الطبية والوقائية المناسبة.

وفي 24 من تشرين الثاني الجاري، دفنت فرق مختصة من الدفاع المدني السوري جثامين 10 أشخاص بينهم ثلاث سيدات، في مدن وبلدات إدلب، ودارة عزة، وكفرتخاريم، وكفرلوسين، وأورم الجوز، وأطمة، وقالت حينها، إن سبب وفاتهم تأزم حالتهم بعد إصابتهم بفيروس كورونا.

وسبق أن أكد الدفاع المدني، أن ارتفاع عدد الوفيات والمصابين بفيروس كورونا بشكل يومي ينذر بكارثة في الشمال السوري، لكن ما يزال هناك إمكانية لاحتواء العدوى إذا اتبع الجميع إجراءات الوقاية الشخصية.

وبشكل يومي تقوم فرق الدفاع المدني السوري في أرياف محافظتي إدلب وحلب، بدفن العديد من الجثث المثبتة لمتوفين بالفيروس معظمهم من المسنين ولديهم أمراض مزمنة.

مقالات ذات صلة

منعا للاحتكاك.. نقطتان عسكريتان بين روسيا وتركيا في إدلب

مطالبات للمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإنقاذ نازحي شمال سوريا (بيان)

الأمم المتحدة: فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل النازحين في إدلب

بعد انتهاء العاصفة المطرية.. يوم قاسٍ جديد بطله "الثلج" بمخيمات إدلب

"صحة النظام" تعلن عن حصيلة الإصابات والوفيات بـ"كـورونـا"

"الفيلق الخامس" في درعا يعتقل عناصر الفرقة الرابعة وتعزيزات لقوات النظام تصل الرقة