واشنطن تريد رأس "الجـولاني" - It's Over 9000!

واشنطن تريد رأس "الجـولاني"

بلدي نيوز 

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء أمس الثلاثاء، عن مكافأة مادية قدرها 10 ملايين دولار أمريكي، مقابل معلومات عن زعيم هيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني" في سوريا.

ونشر حساب "rewards for justice" تغريدة له على حسابه في موقع تويتر، جاء فيها: "إن الجولاني يتظاهر بالاهتمام بسوريا لكن الناس لم ينسوا جرائم تنظيمه جبهة النصرة (هتش) بحقهم. إذا كان لديك معلومات عنه قد تحصل على مكافأة تصل إلى 10 ‎ملايين دولار، أرسل ما لديك إلى برنامج مكافآت من أجل العدالة عبر سكنال أو تلغرام أو واتساب على 0012022941037".

وتفرض "هيئة تحرير الشام" سيطرتها العسكرية على إدلب وريفها إلى جانب ريف حلب الغربي، في ظل وجود حكومة الإنقاذ التي تتهم بالتبعية للهيئة، وتتحكم بقطاعات المحروقات والكهرباء والاتصالات.

وكان دعا الشرعي العام في هيئة تحرير الشام، عبد الرحيم عطون، إلى تطبيع العلاقات مع الدول الغربية، وذلك خلال حديثه مع صحيفة LETEMPS السويسرية الناطقة بالفرنسية، في 4 من أيلول الماضي.

من هو الجولاني؟

اسمه الحقيقي مختلف عليه حيث تشير مصادر إلى أنّ اسمه هو "أحمد حسين الشرع" فيما تقول مصادر أخرى أن اسمه الحقيقي هو "أسامة العبسي الواحدي" وهو القائد الأعلى لهيئة تحرير الشام في سوريا.

وكانت صنّفت وزارة الخزانة الأمريكية الجولاني على أنه (إرهابي عالمي) في أيّار/مايو 2013، وبعد ذلك بأربع سنوات؛ أعلنت عن مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لكل من يُدلي بمعلومات تؤدّي إلى القبض عليه.

ووفقاً لمصادر متطابقة؛ فإن كلمة الجولاني في اسمهِ غير الحقيقي مُشتقّة من هضبة الجولان.

وتلقى الجولاني المراحل الأولى من التعليم النظامي، والتحق بكلية الطب في جامعة دمشق، حيث درس الطب البشري سنتين، ثم غادر إلى العراق، لينضم إلى فرع تنظيم القاعدة في العراق بعد الغزو الأمريكي 2003، حيث عمل تحت قيادة زعيمه الراحل "أبو مصعب الزرقاوي" ثم خلفائه من بعده.

مقالات ذات صلة

إدلب.. مواجهات دامية بين "تحرير الشام" و "د-اعش" توقع قتلى من الطرفين

حملة أمنية لـ"تحريـر الشـام" في إدلب

بسبب "تحـرير الـشام".. ألمانيا تعتقل ثلاثة مواطنين

هجوم مسلح يستهدف حاجزا "لـتحـرير. الشام" في إدلب

إدلب.. تركيا تقطع طريق M4 وتنشر قواتها من "أريحا حتى محمبل"

بالصواريخ الموجهة.. فصائل المعارضة تدمر سيارتين عسكريتين للنظام جنوب إدلب