واشنطن: لـ "إسرائيل" حق ردع الخطر الإيراني من سوريا - It's Over 9000!

واشنطن: لـ "إسرائيل" حق ردع الخطر الإيراني من سوريا

بلدي نيوز 

بعد استهداف غارات جوية إسرائيلية الأسبوع الماضي مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا، جددت الولايات المتحدة موقفها في دعم حليفتها الاستراتيجية في حقها الكامل بالدفاع عن نفسها، وردع الأخطار الناجمة عن تواجد الميليشيات العسكرية في سوريا.

وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، لصحيفة "الشرق الأوسط" أن الولايات المتحدة تواصل دعم حق "إسرائيل" في الدفاع عن النفس، في ظل التهديدات التي تمثلها إيران في سوريا، وأن هناك تحركاً ثنائياً لرصد الأخطار في المناطق الحدودية.

وشدد المتحدث على "وجوب سحب إيران لقوات الحرس الثوري وحزب الله، والقوات الإرهابية الأخرى المدعومة إيرانيا، من جميع أنحاء سوريا، من أجل استعادة السلام والاستقرار، وهو ما طالب به الوزير مايك بومبيو مراراً وتكراراً"، على حد قوله. وأضاف: "إن الأنشطة الخبيثة والمزعزعة للاستقرار التي يمارسها النظام الإيراني في سوريا، تمكّن نظام الأسد من ارتكاب فظائع ضد الشعب السوري، وإطالة أمد الصراع الذي أودى بحياة أكثر من نصف مليون سوري وشرد 11 مليون آخرين، وإذا كانت إيران قلقة حقًا بشأن رفاهية وسلامة الشعب السوري، فإنها ستدعم العملية السياسية بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2254، بما في ذلك وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، بدلاً من إدامة العنف في سوريا".

وعن استخدام نظام الأسد للسلاح الكيماوي والأنباء التي تشير عن نقل ترسانات كيماوية من منطقة لأخرى، قال المتحدث الأميركي إن الولايات المتحدة تدرك جيدا سعي نظام الأسد المستمر، واستعداده، لاستخدام الأسلحة الكيميائية مرة أخرى، مبيناً وبشكل متحفظ، أن نظام الأسد استخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبه 50 مرة على الأقل منذ بدء الصراع.

وأفاد بأنه منذ انضمام سوريا إلى اتفاقية الأسلحة الكيميائية (CWC)، قدمت الولايات المتحدة تقارير سنوية عن عدم امتثال النظام لالتزاماته بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية.

مقالات ذات صلة

محاولة اغتيال نجل "جورج حسواني" أحد المتهمين بانفجار بيروت

"رايتس ووتش": ظروف قاسية تواجه اللاجئين السوريين في لبنان

مطالبات للمجتمع الدولي بالتحرك العاجل لإنقاذ نازحي شمال سوريا (بيان)

هل انفرط عقد الشراكة بين "قسد" و"الأسد"؟

على خلفية الغارات الإسرائيلية.. القوات الإيرانية تعتقل عددا من عناصرها السوريين

الأمم المتحدة: فجوة تبلغ 32 مليون دولار في تمويل النازحين في إدلب