خروج 6 آلاف سوري من "الهول" - It's Over 9000!

خروج 6 آلاف سوري من "الهول"

بلدي نيوز  

ذكرت وكالة كردية مقربة من إدارة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، أن عدد السوريين الذين خرجوا من مخيم الهول في الحسكة، بناء على كفالة شيوخ العشائر وقرار الإدارة الذاتية الذي سمح لهم بذلك، وصل إلى 6 آلاف شخص.

واعتمدت إدارة المخيم في البداية "نظام الكفالة" لإخراج الأسر السورية، وذلك بناء على مخرجات ملتقى العشائر الذي عُقد في الـ 3 من أيار العام الماضي في بلدة عين عيسى شمال الرقة.

وبدأ تسيير أولى رحلات الخروج من المخيم في شهر حزيران من العام الماضي، حيث ضمت 800 شخصًا من نساء وأطفال مدينة الرقة وضواحيها.

وقالت وكالة "هاوار" إنه بلغ عدد السوريين الذين خرجوا بناء على كفالة شيوخ العشائر والقبائل 4789 شخصا.

وقررت إدارة "قسد" في 10 من تشرين الأول الماضي، إخراج الأسر السورية الراغبة بالخروج من مخيم الهول، ودخل قرار الإدارة الذاتية في المخيم حيّز التنفيذ في الـ 28 من الشهر نفسه، وسيرت أولى تلك الرحلات التي ضمت 32 أسرة، مؤلفة من 117 شخصا، من أهالي مدينة الرقة وضواحيها.

واستمر بعد ذلك تسيير الرحلات، وخرجت آخر رحلة في الـ16 من تشرين الثاني وضمت 120 أسرة سورية، مؤلفة من 515 شخصا غالبيتهم أطفال ونساء من أهالي مدينة دير الزور وريفها.

وبذلك بلغ تعداد السوريين الذين خرجوا من المخيم منذ 10 تشرين الأول حتى اليوم 1211 شخصًا ضمن 5 رحلات.

ووفقًا لهذه الأرقام الجديدة وبحسب إدارة المخيم، فإنه يقطن مخيم الهول الآن 23167 سوريًّا موزعين على 6451 أسرة.

كما يضم مخيم الهول إلى جانب الأسر السورية، وفق آخر إحصائية للقائمين على إدارة المخيم، 8209 أسرة عراقية تضم 30606 شخصا و2778 أسرة أجنبية تضم 9544 شخصًا من جنسيات عربية وأوروبية.

وأُسس مخيم الهول لاستقبال اللاجئين العراقيين بعد حرب الخليج عام 1991، ومع سيطرة "قسد" على منطقة الهول في خريف عام 2015 أعيد افتتاح المخيم مرة جديدة.

مقالات ذات صلة

بحادث سير.. قتلى من قوات النظام في الرقة

اغتيال عراقي في "مخيم الهول" بالحسكة

قصف صاروخي لـ "الجيش الوطني" على مواقع "قسد" بريف منبج

"الإدارة الذاتية" تعلن عن حظر تجوال كامل في "هجين" بريف ديرالزور جرّاء كورونا

قتلى للنظام في اللاذقية وجرحى مدنيون بانفجار دراجة مفخخة بريف حلب

"قسد" تداهم مخيم الهول وتعتقل أكثر من 10 أشخاص