دمشق أسوأ مدينة للعيش في العالم - It's Over 9000!

دمشق أسوأ مدينة للعيش في العالم

بلدي نيوز 

حلت مدينة دمشق كأسوأ المدن للعيش فيها خلال جائحة كورونا، ضمن مؤشر عالمي، من حيث تكلفة المعيشة وجودتها.

وتضمنت القائمة الجديدة، المنشورة من قبل وحدة الاقتصاد الذكي التابعة لمؤشر تكلفة المعيشة العالمي، تغييرات كبرى، حيث خرجت مدينتين آسيويتين ودخلت مكانهما مدينتين أوروبيتين.

وحلت مدينة دمشق في ذيل القائمة، والتي سجلت نحو ألف و700 إصابة بالجائحة، الأقل تكلفة والأسوأ للعيش في ظل تفشي الفيروس للمعيشة تليها طشقند في أوزبكستان، ولوساكا في زامبيا، وكاراكاس في فنزويلا، وألماتي في كازاخستان.

وتشهد مناطق ‏سيطرة النظام السوري ‏أزمات اقتصادية متلاحقة جراء انهيار قيمة الليرة السورية وغلاء المعيشة، حيث اقترب سعر الدولار الواحد أمام الليرة إلى 3000 ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

"الدفاع المدني" يعلن وفاة 10 أشخاص بفيروس كورونا

وفاتان و96 إصابة بـ"كورونا" شمال وشرق سوريا

أطباء في حماة يورطون مرضى كورونا بحقن قاتلة!

"الإنذار المبكر" تكشف عن حصيلة إصابات كورونا في إدلب وحلب

5 وفيات و74 إصابة بفيروس "كورونا" في مناطق النظام

عارض جديد لـكـورونا توصل إليه العلماء.. ما هو؟