إسرائيل تكشف اهدافها من الغارات على مواقع النظام في سوريا - It's Over 9000!

إسرائيل تكشف اهدافها من الغارات على مواقع النظام في سوريا


بلدي نيوز

قال مصدر أمني إسرائيلي، أمس الأربعاء، إن الغارة الجوية التي شنتها بلاده على أهداف إيرانية في سوريا كان من أهدافها إيصال رسائل تحذيرية لقادة قوات النظام بـ"إيقاف التعاون مع إيران ووكلائها".

وكانت طائرات حربية إسرائيلية، قد شنت غارات على أهداف عسكرية تابعة "لفيلق القدس" الإيراني ولقوات النظام، واستهدفت مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية، بالإضافة إلى بطاريات أرض-جو، حسبما أفاد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، في ما وصفه الجيش بأنه رد بعد العثور على عبوات ناسفة على طول الحدود الشمالية.

وقال المصدر، إن إحدى الغارات استهدفت مقر قائد الفرقة السابعة في "الجيش السوري" أكرم حويجة "لإيصال رسالة تحذيرية له بإيقاف التعاون مع إيران ووكلائها". وأضاف أن حويجة هو "أحد القياديين السوريين المتعاونين مع إيران".

وتشير تقديرات الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، إلى أن إيران تواصل انخراطها في داخل الجيش السوري بغية بناء قوة مستقلة (تدين بالولاء لها)، كما تؤكد توفر معلومات لدى الاستخبارات بقيام عناصر إيرانية بدفع أموال لضباط في الجيش السوري وتقديم الرشوة لهم.

وكشف المصدر عن "العثور على ثلاث عبوات ناسفة في جيب يقع تحت السيطرة الإسرائيلية شرقي السياج الأمني بالقرب من ثكنة عسكرية غير مأهولة بصورة دائمة"، وقدر أن " الهدف من وضع العبوات في هذه النقطة هو رفع احتمالات إيقاع أكبر عدد من القتلى في صفوف الجنود الإسرائيليين".

وبحسب المصدر فإن "حالة التأهب (في الجيش الإسرائيلي) تنصب في هذه الأثناء على الجبهة مع سوريا"، مضيفا أنه "لا تتوفر معلومات عن نية عناصر من حزب الله لشن هجمات من لبنان ردا على الغارة التي شنها الجيش الإسرائيلي والتي قضى فيها عناصر تابعة للجيش السوري وإيران".

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، إن إيران تتاجر بالسوريين في جنوب البلاد، مستغلة فقر وسوء الأحوال المعيشية لهؤلاء، لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل، مردفا: "لن نسمح للنظام السوري أن يغض النظر عن السماح بتموضع إيران العسكري داخل أراضيه وتحديدا على حدود إسرائيل".

وكان نشر أفيخاي أدرعي، تسجيلا مصورا يظهر كيف قصفت طائرات بلاده مواقع عسكرية لفيلق القدس الإيراني وقوات النظام في سوريا.

ويظهر في الفيديو عدة لقطات لقصف المواقع العسكرية الإيرانية جنوب سوريا، بحسب ما نشرت وزارة الدفاع الإسرائيلية للمرة الأولى منذ بدء استهداف القوات الإيرانية في سوريا.

وكان آخر هجوم عسكري إسرائيلي استهدف الميليشيات الإيرانية في العاصمة السورية في 31 آب الماضي، حيث أطلقت طائرات إسرائيلية عددا من الصواريخ باتجاه مواقع عسكرية في ريف دمشق الجنوبي، انطلاقا من سماء الجولان المحتل، ما أدى إلى مقتل عسكريين اثنين بينهم قيادي في حزب الله اللبناني، وجرح 7 آخرين.

بينما كان آخر قصف إسرائيلي على مواقع عسكرية لإيران في سوريا، يوم الخميس 9 تشرين الأول، حيث استهدف مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية، في محيط مدينة "السفيرة" شرقي محافظة حلب.

المصدر: الحرة+ بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

إدلب.. شهيد مدني بقصف صاروخي على جسر الشغور

درعا على صفيح ساخن.. النظام يقتحم "طفس" بعد رفض مخطط التهجير و"المركزية" تعلن الاستنفار

تصاعد التوتر بين "قسد" و"الأسد" في الحسكة واشتباكات في القامشلي

إسرائيل تختبر إدارة "بايدن" في سوريا

الفرقة الرابعة تعاود اقتحام غرب درعا

النظام" يرد على الغارات الإسرائيلية بالبيانات والشكوى