مصادر موالية تكشف عن أسماء القتلى بالقصف الإسرائيلي - It's Over 9000!

مصادر موالية تكشف عن أسماء القتلى بالقصف الإسرائيلي

بلدي نيوز  

كشفت مصادر موالية، أسماء قتلى النظام جراء القصف الجوي الإسرائيلي، الذي استهدف مواقع قوات النظام وميليشيات إيران، فجر اليوم الأربعاء.

وقالت صفحات موالية في فيسبوك، إن القتلى، هم (الرائد درويش شبيب، والنقيب علي شاهين، والملازم ناهد مصطفى).

وأسفرت الغارات الإسرائيلية في دمشق، الليلة الماضية، عن مقتل 10 أشخاص وإصابة آخرين من جنسيات سورية وعربية وإيرانية، بحسب ما أكدت مصادر متطابقة.

بدوره، قال الجيش الإسرائيلي، إنه شن غارات على مواقع تابعة لـ"فيلق القدس" الإيراني وقوات النظام في سوريا.

واستهدف القصف مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة إلى بطاريات أرض-جو، بحسب ما قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي.

وأضاف أدرعي، في تغريدة على تويتر، إنهم استهدفوا "8 أهداف نوعية داخل سوريا وأبرزها معسكر بقيادة إيرانية يستخدم كمقر قيادة رئيس للقوات الإيرانية بالقرب من مطار دمشق الدولي، إضافة إلى موقع سري يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات إيرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق ويستخدم لمكوث مسؤولين في فيلق القدس".

وأردف أدرعي "كما استهدفنا مقر قيادة الفرقة السابعة السورية في منطقة جنوب هضبة الجولان والتي يوجه من داخلها عناصر فيلق القدس الإيراني نشاطات إرهابية ضد إسرائيل، وبطاريات صواريخ أرض جو متقدمة بعد أن أطلقت النار على طائراتنا الليلة الماضية".

وكان آخر هجوم عسكري إسرائيلي استهدف الميليشيات الإيرانية في العاصمة السورية في 31 أغسطس/آب الماضي، حيث أطلقت طائرات إسرائيلية عددا من الصواريخ باتجاه مواقع عسكرية في ريف دمشق الجنوبي، انطلاقا من سماء الجولان المحتل، ما أدى إلى مقتل عسكريين اثنين بينهم قيادي في حزب الله اللبناني، وجرح 7 آخرين.

بينما كان آخر قصف إسرائيلي على مواقع عسكرية لإيران في سوريا، يوم الخميس 9 أكتوبر/تشرين الأول، حيث استهدف مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية، في محيط مدينة "السفيرة" شرقي محافظة حلب.

مقالات ذات صلة

"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بكبح جماح إيران في سوريا

لماذا تكرر "إسرائيل" قصف جبل المانع بريف دمشق؟

تقرير حقوقي يوثق الانتهاكات بحق نساء سوريا

"الدفاع المدني" يعلن وفاة 10 أشخاص بفيروس كورونا

"الإنذار المبكر" تكشف عن حصيلة إصابات كورونا في إدلب وحلب

إدانة أممية لتفجيري مدينتي الباب وعفرين بريف حلب