شويغو: اختبرنا جميع الأسلحة الروسية في سوريا - It's Over 9000!

شويغو: اختبرنا جميع الأسلحة الروسية في سوريا

بلدي نيوز  

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، إن قيادة تشكيلاتها العسكرية اختبرت جميع الأسلحة الروسية خلال العملية العسكرية في سوريا.

كأصحاب البيت وأكثر، يتعامل المسؤولون الروس مع نفسهم، معتبرين أن الساحة السورية حقل تجارب لأسلحتهم ومعداتهم القتالية، ولا ينفكون أبدا عن الإدلاء بتصريحات يؤكدون فيها دعمهم لنظام "الأسد" في قمع الثورة السورية.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال لقاء متلفز على قناة زفيزدا التلفزيونية الروسية، وقال "إن قادة التشكيلات المسلحة التابعة للجيش الروسي، شاركوا في اختبارات في ظل ظروف القتال الحديث".

ووفقا لشويغو، فإن "جميع قادة الفوج وقادة الفرق والجيوش وكل قادة المناطق وكل رؤساء الأركان وكل رؤساء الخدمات، قد شاركوا في معارك سوريا خلال هذه الفترة".

وأضاف "أنه تم اختبار النظام المحلي للتعليم العسكري أيضا، قائلا "لقد فحصنا نظامنا التعليمي: ماذا نعلم وهل نعلِّم بالطريقة الصحيحة".

وكان الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" أكد في تصريحات له قبل أيام أن مبيعات بلاده ازدادت في الأسواق العالمية بعد تجريب أسلحتها في سوريا.

وقبل خمس سنوات، ظهر لدى القوات المسلحة الروسية في سوريا، بحسب صحيفة "سفوبودنايا بريسا" الروسية أكبر حقل رمي وتدريب للاختبار العملي لجميع أنواع الأسلحة الجديدة في سوريا، من صواريخ "كاليبر" المجنحة، ومقاتلات الجيل الخامس "Su-57"، ودبابات "T-14"، وانتهاءً بأنواع مختلفة من الذخائر.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2019، قال وزير الدفاع سيرغي شويغو، إن أكثر من 350 نوعا من المعدات العسكرية شاركت في الأعمال القتالية على أراضي سوريا، وتم اختبار أكثر من 600 نوع من مختلف الأسلحة والمعدات العسكرية. وقد تم تطوير العديد منها مع الأخذ في الاعتبار التجربة السورية.

وخلال المنتدى العسكري التقني الدولي "الجيش-2020"، بيّن شويغو ما هي النماذج الجديدة التي يمكن تبنيها، وأشار إلى أن "الخصائص العالية التي أعلنها المطورون جيدة، لكنها ليست كافية. فيجب التأكيد منها في ظروف قريبة من القتال، ثم في سوريا".

وفي المنتدى الذي اختتم مؤخراً في حديقة "باتريوت" بالقرب من موسكو، تم عرض ما مجموعه حوالي 28 ألف نموذج.

حقيبة الأسلحة الروسية

وشهدت الحرب في سوريا، منذ بدايتها، دخول الترسانة العسكرية الروسية على خط القتال بين روسيا الموالية لنظام بشار الأسد من جهة، ومقاتلي المعارضة السورية من جهة أخرى.

واستخدمت القوة الروسية أسلحة جديدة، تعرّض لها مقال في وكالة "سبوتنيك"، شرح أفضل 5 منظومات سلاح روسية استُخدمت لأول مرة في سوريا.

المقاتلة المتعددة المهام الحديثة جداً "سو 35" جاءت في المرتبة الأولى، على الرغم من دخولها الخدمة حديثاً سنة 2015، قبل أن يجري تعزيز المجموعة الجوية الروسية في سوريا بأربع مقاتلات من الطراز بعد عام.

منهج الروس في ترويج بضاعتهم ظهر جلياً عند طرح هذا النوع من المقاتلات الجوية، التي استطاعت جذب اهتمام الزبائن المحتملين لشراء السلاح، من كل أنحاء العالم، ولكن على دماء السوريين وتدمير مدنهم ومسحها عن الخارطة.

مقالات ذات صلة

نيويورك تايمز: سوريون يسكنون الأطلال هربا من الحرب

اقتراح فرنسي بتعليق عضوية النظام السوري في منظمة "حظر الكيماوي"

بشار الأسد يعين محمد هزيمة حاكما لمصرف سوريا المركزي

"الوطني الكردي" يلتقي المبعوث الأمريكي إلى سوريا في "هولير"

سوريون ينعون "ميشيل كيلو .. رحل بعد أن مضى نصف قرن في مقارعة استبداد الأسد

نصر الحريري: المجتمع الدولي يتحمل استمرار تمادي النظام