ضحايا بانفجار في عفرين وقتلى للنظام في إدلب - It's Over 9000!

ضحايا بانفجار في عفرين وقتلى للنظام في إدلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

أودى انفجار دراجة مفخخة بحياة مدنيين في عفرين بريف حلب شمالي سوريا، اليوم الجمعة، فيما قتل عدد من قوات النظام في محاولة تسلل إلى جبهات التماس مع المعارضة في إدلب.

في حلب، قتل شخصان وأصيب آخرون بجروح، مساء اليوم، جراء انفجار دراجة نارية في ريف عفرين شمال حلب.

وقال مراسل بلدي نيوز، إن دراجة نارية مفخخة انفجرت بالقرب من حاجز لفصيل "فيلق الشام" في بلدة "الباسوطة" بريف عفرين.

وأضاف المراسل، أن الانفجار أدى إلى مقتل شخصين كانا يستقلان الدراجة النارية بالإضافة إلى إصابة آخرين أثناء تواجدهم في المنطقة.

وأشار إلى عدم وجود أية تفاصيل حول ما إذا كانت الدراجة مفخخة أم أن الأشخاص كانوا يحملون مواد متفجرة.

في سياق منفصل، أعلن الفيلق الثاني التابع لـ "الجيش الوطني السوري"، في شمال سوريا، عن مقتل عنصرين من تنظيم "داعش" بريف حلب الشرقي.

جاء ذلك في تغريدة للجيش الوطني على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، قال فيها، "تمكن مقاتلي الجيش الوطني من قتل عنصرين من خلايا تنظيم "داعش" بمدينة الباب شرق حلب، بعد ملاحقة دقيقة من قبل المكتب الأمني".

في إدلب، قتل وجرح عدد من جنود قوات النظام والميليشيات المدعومة من قبل القوات الروسية، اليوم الجمعة، خلال صد المعارضة المسلحة لمحاولة تسلل على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن مجموعة من قوات النظام السوري والميليشيات المدعومة من قبل القوات الروسية حاولت التسلل فجر اليوم، على محور حرش قرية بينين في ريف إدلب الجنوبي، حيث تصدت لها فصائل المعارضة العسكرية وأجبرتها على الانسحاب إلى مواقعها، بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، قتل وجرح فيها عدد من القوات المهاجمة.

في الأثناء، أكد مراسلنا أن قوات النظام المتمركزة في مدينة كفرنبل والقرى المحيطة بها قصفت بالمدفعية الثقيلة، ظهر اليوم، قرية كفرعويد بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى أضرار مادية، دون وقوع إصابات.

وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين قصف أيضاً بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرية "قسطون" في سهل الغاب بريف حماة الغربي، تسببت بأضرار مادية في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

جنوبا في درعا، دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين الفيلق الخامس الذي يدعمه الروس بشكل مباشر من جهة، واستخبارات النظام السوري من جهة ثانية في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي.

وقالت مصادر إن المواجهات أسفرت عن سقوط جرحى في صفوف الطرفين نتيجة الاشتباكات التي استمرت لعدة ساعات.

وأوضحت أن أطرافا محلية من البلدة ساهمت في التهدئة بين الطرفين عقب وقوع الإصابات.

مقالات ذات صلة

قصف إسرائيلي يستهدف ميليشيات إيران جنوبا وخسائر للنظام بهجمات "لدا-عش" في حمص

"الدفاع المدني" يعلن وفاة 10 أشخاص بفيروس كورونا

مجهولون يفجرون جسر "النحلة" بريف إدلب والجيش التركي يستنفر

"الإنذار المبكر" تكشف عن حصيلة إصابات كورونا في إدلب وحلب

"وتد" ترفع أسعار المحروقات في إدلب

تعرف إلى سعر صرف الليرة مقابل الدولار