قتلى من المعارضة بغارات روسية في إدلب و"د.ا.عش" يهاجم النظام شرقي حماة - It's Over 9000!

قتلى من المعارضة بغارات روسية في إدلب و"د.ا.عش" يهاجم النظام شرقي حماة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل أكثر من 60 مقاتلا من "الجبهة الوطنية للتحرير" بغارات جوية روسية استهدفت معسكرا تدريبيا شمال غرب إدلب اليوم الاثنين، فيما قتل وجرح العشرات من عناصر ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني بينهم قادة، قبل يومين، بهجوم لتنظيم "داعش" استهدف مواقعهم في البادية السورية.

ففي إدلب شمالا، قال مصدر عسكري، إن "أكثر من 60 مقاتلا من الجبهة الوطنية للتحرير استشهدوا وجرحوا، في حصيلة أولية، نتيجة غارة روسية على منطقة الدويلة بريف إدلب الغربي، اليوم الاثنين".

وأضاف، أن طائرتين روسيتين أقلعتا من مطار حميميم العسكري حلقتا في عموم أجواء محافظة إدلب.

وتابع المصدر قائلا "الطائرات الروسية شنت غارات بقنابل شديدة الانفجار على منطقة الدويلة بريف ادلب الغربي، ما تسبب باستشهاد أكثر من 30 مقاتلا وجرح أكثر من 30 آخرين من مقاتلي الجبهة الوطنية للتحرير".

في السياق، قنصت فصائل المعارضة، عنصرا من قوات النظام على إحدى خطوط التماس مع قوات النظام بريف إدلب الجنوبي

كما تمكنت سرية القناصة في غرفة عمليات "الفتح المبين" من قنص عنصرين من قوات النظام والميليشيات المساندة له على جبهة "الدار الكبيرة" في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسلنا، إن السرية ذاتها تمكنت في ذات الليلة، من قنص عنصر آخر من قوات النظام السوري على محور جبهة "الملاجة" جنوبي إدلب، من خلال عمليات الرصد والمتابعة لتحركات قوات النظام وميليشياته.

كما قُتل وأصيب عدد من عناصر قوات النظام والميليشيات المحلية المساندة له في استهداف صاروخي من قبل الفصائل العسكرية لموقع للنظام والميليشيات شرقي إدلب.

وفي حلب، استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح، بانفجار دراجة نارية مفخخة في عفرين شمالي حلب.

وأصيب شخص وطفل بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

فيما أصيب عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

بالانتقال إلى حماة، قالت مصادر محلية، إن التنظيم هاجم مواقع الميليشيات الإيرانية في المنطقة الواقعة بين "أثريا" بريف حماة الشرقي و"السخنة" شرق حمص.

وأضافت، أن خلايا "داعش" استخدمت خلال هجومها حيلة تمثلت بالمشي مع قطيع الأغنام حتى وصولوا إلى أحد مواقع "الحرس الثوري" الإيراني.

وأشارت إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 35 عنصرا وقياديا في صفوف "الحرس الثوري" الإيراني وميليشياته.

ونوهت إلى أن الطيران الحربي الروسي قصف موقع الاشتباك بين الطرفين بعدة غارات جوية لتضطر خلايا التنظيم إلى الانسحاب نحو البادية.

وذكر أن هذه الميليشيات نشرت عدة نقاط على امتداد المنطقة الواصلة بين "أثريا" شرق حماة و"السخنة" بريف حمص الشرقي.

جنوبا في درعا، أقدم مجهولون على اغتيال عنصر سابق في فصائل المعارضة بريف درعا الغربي، وسط اتهامات لاستخبارات النظام السوري بالوقوف وراء ذلك.

إلى المنطقة الشرقية، قالت مصادر محلية، إن عنصرين من "قسد" قتلا برصاص مجهولين على طريق قرية الصبحة بريف دير الزور الشرقي.

وأضافت، أن مجهولين يستقلون دراجة نارية استهدفوا شخصين بالرصاص الحي في جديد عكيدات شرقي دير الزور ما تسبب بمقتلهما على الفور.

مقالات ذات صلة

رجل أعمال يقترح إعادة إحياء "مترو دمشق" ويثير سخرية الشارع

"محروقات حلب" تخفض حصة العائلات من المازوت

انهيار جديد بسعر صرف الليرة أمام الدولار

اشتباكات عنيفة بين "الوطني" و"قسد" في حلب واختطاف عنصر للنظام بدرعا

أكثر من 16 ألف إصابة بفيروس "كورونا" في إدلب وريف حلب

قصف صاروخي لـ "الجيش الوطني" على مواقع "قسد" بريف منبج