"بيدرسون" من دمشق: نأمل تطبيق القرار الدولي 2254 لتلبية تطلعات السوريين - It's Over 9000!

"بيدرسون" من دمشق: نأمل تطبيق القرار الدولي 2254 لتلبية تطلعات السوريين

بلدي نيوز - (خاص) 

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، مساء اليوم الأحد، أنه أجرى مباحثات مكثفة مع وزير خارجية النظام وليد المعلم حول عمل اللجنة الدستورية.

وقال "بيدرسون " في تصريح صحفي عقب اللقاء مع المعلم: "ناقشت جميع المسائل المتعلقة بالقرار الأممي 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي بمباحثات اليوم".

وأضاف بيدرسون: "مضى 10 سنوات على الصراع السوري وهذه فترة طويلة للغاية استمرت خلالها معاناة الشعب السوري، كما زادت هذه المعاناة بسبب سوء الوضع الاقتصادي وانتشار جائحة كورونا بالبلاد".

وأردف، "نحن ندرك أن التسوية السياسية تمثل الحل الوحيد لهذا الصراع، وسوف أواصل المناقشات حول اللجنة الدستورية، وآمل التوصل لتطبيق قرار مجلس الأمن بطريقة تلبي تطلعات الشعب السوري".

وذكر بيدرسون، أنه يود الاستمرار في هذا العمل المهم والتعاون الوثيق مع حكومة النظام بشأن عمل اللجنة الدستورية، وأوضح أنه بعد هذه الزيارة لدمشق يخطط لأجراء لقاء مع المعارضة السوري.

بدورها نقلت وكالة "سانا" عن وزير خارجية النظام وليد المعلم قوله: "الجانبان بحثا عددا من القضايا ذات الصلة بالوضع في سوريا، وفيما يخص عمل لجنة مناقشة الدستور أكدنا على أهمية نجاح عملها الأمر الذي يقتضي الالتزام بقواعد إجراءاتها المتفق عليها وخاصة عدم التدخل الخارجي في عملها وعدم وضع أي جداول زمنية مفروضة من الخارج" على حد قوله.

وبحسب المعلم" فإن اللجنة منذ أن تشكلت وانطلقت أعمالها باتت سيدة نفسها وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها وكيفية سير أعمالها، وذلك بحيث تتم كل هذه العملية في كل مراحلها بقيادة وملكية سوريا فقط وعلى أساس أن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده".

وكان وصل المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، مساء أمس السبت، إلى العاصمة السوري "دمشق" لبحث سبل استئناف مباحثات تعديل الدستور.

وسبق أن بحث المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، مع كل من نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشنين ومساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية علي أصغر خاجي الجهود لحل الأزمة في سوريا، الشهر الماضي.

وأعلن غير بيدرسون" في 18 أيلول الماضي، أن الخلافات مازالت مستمرة بين أعضاء اللجنة الدستورية السورية حول جدول أعمال الجولة المقبلة لاجتماعاتها، وذكر أنه يخطط لعقدها في تشرين الأول.

وكان بيدرسون التقى المعلم في دمشق في 29 من يناير الماضي، وأكد الجانبان "أهمية الالتزام بقواعد وإجراءات عمل لجنة مناقشة الدستور للحفاظ على قرارها السوري المستقل دون أي تدخل خارجي من أي جهة كانت".

يذكر أن اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور أنهت في 29 أغسطس الماضي جولة جديدة من المفاوضات الدستورية دون نتائج، وشهدت الجولة تعليق المحادثات لمدة 3 أيام بعد إصابة 4 من المشاركين بكورونا.

مقالات ذات صلة

هادي البحرة: نوايا كل الأطراف ستكشفها جولة المفاوضات الخامسة

أنس العبدة يهاجم فريق الأمم المتحدة بشأن سوريا ويحدد أولويات المرحلة المقبلة

بيدرسن يبحث مع مسؤول إيراني الوضع السوري

وزير خارجية الأسد: لن نؤجل الانتخابات الرئاسية

بعد الانقسام الذي أحدثه.. "بيدرسون" يصدر توضيحا حول استخدام مصطلح "العدالة التصالحية"

"هيئة القانونيين السوريين" ترد على إحاطة بيدرسون بشأن سوريا