عسكري روسي يقتل عنصرا للنظام في تدمر واشتباكات في درعا - It's Over 9000!

عسكري روسي يقتل عنصرا للنظام في تدمر واشتباكات في درعا

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

أقدم عسكري روسي على قتل عنصر من قوات النظام السوري بريف حمص في سابقة هي الأولى من نوعها، اليوم السبت، فيما دارت اشتباكات بين مسلحين مجهولين وقوات النظام في درعا.

في حمص، قتل عنصر من قوات النظام على يد جندي من القوات الروسية، عقب مشاجرة بينهما في مطار تدمر.

وقال موقع "الخابور" نقلا عن مصادر خاصة، إن عنصرا من الشرطة العسكرية الروسية قتل عنصرا من قوات النظام، بعد مشاجرة بين الطرفين وإطلاق النار عليه وإصابته في بطنه.

وأشارت المصادر، إلى أن المشاجرة دارت على خلفية ترك عنصر النظام محرسه، ومطالبة العنصر الروسي له بالعودة إلى موقعه، ما تسبب بحدوث جدال بين الطرفين تطور إلى إطلاق العنصر الروسي النار على عنصر النظام.

وأوضحت المصادر، أن عنصر النظام يدعى "ثامر الخالدي" وهو من مدينة حماة ويخدم في مطار تدمر العسكري الذي تتخذه القوات الروسية قاعدة لها، وقد فقد حياته خلال إسعافه إلى مدينة حمص قبل وصول المستشفى.

في المنطقة الشرقية، قتل عنصر من قوات النظام وأصيب آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في ريف الرقة الجنوبي.

وقال موقع "نداء الفرات" المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون استهدفت سيارة عسكرية تابعة لقوات النظام قرب منطقة "صفيان" جنوبي الرقة، ما تسبب بمقتل عنصر وإصابة آخرين.

بدورها، قالت مصادر محلية إن قوات النظام فرضت طوقا أمنيا في المنطقة، كما قامت بتفتيش سيارات المدنيين بحثا عن الفاعلين.

ورجحت المصادر أن يكون وراء التفجير خلايا تابعة لتنظيم "داعش"، لكون المنطقة شهدت تفجيرات مماثلة في وقت سابق وتبناها التنظيم.

جنوبا في درعا، اغتال مجهولون اليوم عنصرا في الفرقة الرابعة بقوات النظام السوري في ريف درعا الغربي.

وقالت مصادر محلية، إن مجهولين اغتالوا المدعو "حسين علي الصبح" عبر استهدافه بالرصاص بشكل مباشر في بلدة "نهج" بريف درعا الشرقي.

وأوضحت المصادر أن "الصبح" أحد عناصر الفرقة الرابعة التي يقودها شقيق رأس النظام السوري "ماهر الأسد".

في السياق، اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر اليوم بين مسلحين مجهولين وعناصر من قوات النظام السوري، في مدينة نوى بريف درعا الغربي، جنوب سوريا. 

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" المختص بنقل أخبار المنطقة الجنوبية، إن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة دارت بين مجهولين وعناصر من قوات النظام في الحي الجنوبي لمدينة نوى غربي درعا. ولم يذكر التجمع تفاصيل إضافية عن الهجوم.

مقالات ذات صلة

هي الأولى منذ اتفاق التسوية.. الطيران المروحي يقصف تلبيسة بحمص

اغتيال عراقي في "مخيم الهول" بالحسكة

رجل أعمال يقترح إعادة إحياء "مترو دمشق" ويثير سخرية الشارع

"محروقات حلب" تخفض حصة العائلات من المازوت

انهيار جديد بسعر صرف الليرة أمام الدولار

اشتباكات عنيفة بين "الوطني" و"قسد" في حلب واختطاف عنصر للنظام بدرعا