وكالة تتحدث عن صراع روسي -إيراني عميق في سوريا - It's Over 9000!

وكالة تتحدث عن صراع روسي -إيراني عميق في سوريا

بلدي نيوز 

اعتبرت وكالة "الأناضول" التركية، أن الساحة السورية تشهد صراعا عميقا بين روسيا وإيران، يتمحور حول التأثير على نظام الأسد وإحداث التغيير.

ورأت الوكالة أنه بينما تعمل موسكو على إحداث تغييرات جذرية في بنية النظام السوري، وأخرى في المنظومة الحاكمة، خصوصا على صعيد الجيش والأمن، من أجل ضمان هيمنتها المطلقة على سوريا، يسعى نظام الأسد إلى شراء الوقت لإبقاء الأمور على ما هي عليه، إلى حين إجراء الانتخابات الرئاسية عام 2021.

وبحسب الوكالة، فإن إيران بالمقابل تعمل على تجميد كل شيء على حاله إلى حين وضوح ما ستؤول إليه الأمور في الولايات المتحدة الأمريكية عقب الانتخابات الوشيكة في شهر تشرين الثاني المقبل، التي تعول إيران الكثير على نتائجها، وتتجرع من أجلها سم الضربات الإسرائيلية والحصار الاقتصادي الأمريكي الخانق.

وأشارت الوكالة إلى المواقف المتكررة التي تشير إلى التباعد بين الجانبين أكثر فأكثر، خصوصا حيال المسائل الأساسية، مثل تركيبة الدولة السورية بعد الحرب، ومسألة بقاء بشار الأسد على رأس السلطة، ودور الأكراد.

وبحسب الوكالة، فإن التنافس الروسي – الإيراني، لا ينحصر على منع إيران من الاستحواذ على مرفأ في الساحل السوري الحيوي بالنسبة للوجود الروسي، أو في الاستثمارات والتغلغل داخل البنية السورية، بل يتصل بالهدف النهائي للتنسيق؛ إذ تريد روسيا الوصول لبناء دولة اتحادية مستقرة تضمن مصالحها، بينما تبذل طهران كل جهودها لتكريس بقاء سوريا في النادي الإيراني.

وتوقعت الوكالة أن يكون الروس في المرحلة القادمة أكثر استعدادا للتعاون الأمني والمعلوماتي مع الأمريكان والاحتلال الإسرائيلي، بخصوص أذرع إيران، وربما يقومون بفتح خطوط أكثر مع المعارضة السورية، وسوف تستمر روسيا في إضعاف بشار الأسد من جهة، وإحكام السيطرة أكثر على المؤسسات الرئيسية والحيوية.

مقالات ذات صلة

تضارب في سعر الذهب بين السوق والرسمي

"صحة النظام" تكشف حصيلة إصابات ووفيات كورونا

انتقادات حادة لتحديد "المركزي" دفع البدل بسعر السوق السوداء

هادي البحرة لبلدي نيوز: لمسنا جدية خلال الجولة الرابعة للجنة الدستورية

وزير التربية بحكومة النظام: الدوام المدرسي لا علاقة له بتفشي "كورونا"

تقرير: 80 بالمئة من ضحايا العالم بالقنابل العنقودية قتلوا في سوريا