عاشت حصار الغوطة.. "الشبكة السورية" ترشح الطفلة "إينار" لجائزة السلام الدولية - It's Over 9000!

عاشت حصار الغوطة.. "الشبكة السورية" ترشح الطفلة "إينار" لجائزة السلام الدولية

بلدي نيوز - (خاص)

رشحت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في هذا العام الطفلة السورية إينار للحصول على جائزة السلام الدولية للأطفال لعام 2020.

وذكرت الشبكة في تقرير لها اليوم الاثنين، أن أسباب اختيار "إينار" تقديرا لجهودها الاستثنائية في نقل معاناة المجتمع السوري وبشكل خاص الأطفال، جراء الانتهاكات التي تعرضوا لها من قبل النظام السوري وحليفيه الإيراني والروسي.

وأضافت الشبكة، أنه تم قبول ترشيح إينار إلى جانب 142 طفلا وطفلة من حول العالم، وتأمل أن تفوز إينار بالجائزة عن هذا العام.

وتعرف "إينار " بـاسم "نور" على مواقع التواصل الاجتماعي وهي طفلة من مدينة دمشق انتقلت مع عائلتها للعيش في الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد اندلاع الثورة في آذار/ 2011.

 وقامت إينار البالغة من العمر وقتها 10 سنوات مع أختها آلاء -8 سنوات- بتصوير وبث عدد كبير من المقاطع المصورة، تحدثت عما تعرضت له هي وأسرتها والمجتمع ككل في الغوطة الشرقية من معاناة وأسى، وذلك بسبب الحصار الخانق الذي فرضه النظام السوري منذ عام 2012 حتى نيسان 2018.

وشهدت الطفلة مع شقيقتها هجوم النظام بالسلاح الكيماوي على الغوطة في آب 2013 الذي أسفر عن قتل 99 طفلا من أصل 1144 شخصا ،كما شهدت قصف الأسد بالصواريخ والأسلحة المختلفة على مدى 7سنوات، بحسب الشبكة.

والتقطت إينار عددا من المقاطع المصورة، معظمها باللغة الإنكليزية، كما تحدثت باللغة العربية أيضا، وقد خاطبت المجتمع الدولي والأمم المتحدة وطالبت مرارا بحماية الأطفال والمدنيين، وبمعاقبة النظام السوري على كل هذه الجرائم.

مقالات ذات صلة

"الشبكة السورية": مقتل 104 مدنيين في سوريا خلال نيسان الماضي

تقرير: 82 ألف برميل متفجر ألقاها النظام خلال 9 سنوات

تقرير: 143 حالة اعتقال في سوريا خلال آذار الماضي

"رمز المعاناة".. قلق دولي على مصير الناشط السوري مازن حمادة

الشبكة السورية: وفاة شاب من "كناكر" تحت التعذيب بسجون النظام

عقد من الهجمات على المرافق الصحية في سوريا