مجلس دير الزور المدني يكشف حصيلة الخسائر في "الشعيطات" على يد "دا.عش" في العام 2014 - It's Over 9000!

مجلس دير الزور المدني يكشف حصيلة الخسائر في "الشعيطات" على يد "دا.عش" في العام 2014

بلدي نيوز 

كشف المجلس المدني لدير الزور التابع لـ "قسد" في إحصائية له، عن حجم الخسائر المادية والبشرية نتيجة هجوم تنظيم "داعش" على قرى "الشعيطات" في علام 2014.

وبحسب الإحصائية فإن بلدة "الكشكية" تصدرت القائمة بأعلى نسبة أيتام، حيث بلغت العوائل اليتيمة 3760 عائلة منهم 11690 طفلا يتيم، فيما بلغ عدد المعاقين 2300 شخص، بالإضافة لدمار 130 منزلا وحرق 480.

وأضافت الإحصائية أن بلدة "أبو حمام" وصل عدد الأيتام فيها إلى 8000 بين طفل وبالغ، فيما بلغ عدد الأرامل 1895 أرملة، أما المعاقين بلغ عددهم 740 معاقا ووصل عدد المنازل المدمرة إلى 200 منزل، وفي بلدة "غرانيج" تم توثيق 4280 طفلا تيتموا فيها، و600 معاق بالإضافة إلى 100 منزل محروق و85 تعرض للدمار.

وكان تنظيم "داعش" قد ارتكب مجزرة وحشية بحق أبناء وعائلات عشيرة الشعيطات في مجزرة دامت نحو ثلاثة أسابيع، خلال شهري تموز وآب من صيف 2014.

وبدأت الأحداث حين أقدم التنظيم على قتل ثلاثة أشخاص من أفراد العشيرة في قرية "أبو حمام"، ما دفع أبناء العشيرة للرد بقتل أحد أمراء التنظيم، عندها أعلن "داعش" الحرب على عشيرة الشعيطات وشنّ هجومًا شاملًا بواسطة المدافع الثقيلة والرشاشات من عدة محاور واستمرت الاشتباكات بين الفريقين إلى أن نفدت ذخيرة مقاتلي الشعيطات، فانسحبوا إلى خارج بلداتهم ليقوم عناصر التنظيم باجتياحها وقتل كل من يصادف طريقهم، ومن بينهم ما يقرب من 80 عامل نفط من أبناء العشيرة كانوا يعملون داخل حقول النفط لدى التنظيم نفسه.

ولاحق عناصر التنظيم كل من نزح من الأهالي وقتل منهم المئات داخل مناطق نزوحهم، مستهدفاً كل شاب تجاوز 14 من العمر، فجرى إعدام أفراد العشيرة وفق بطاقاتهم الشخصية بعد نصب الحواجز على امتداد ريف المحافظة وداخل المدينة، ليتجاوز عدد الضحايا الألف شخص.

مقالات ذات صلة

"البوسنة" تتسلم "داعشيا" من تركيا قاتل في سوريا

قتلى وجرحى من "لواء القدس" بكمين لـ "داعش" شرق حمص

"داعـش" يستهدف قوات النظام شرق حماة

مقتل عنصرين من "قسد" بانفجار عبوة ناسفة في الرقة

بحجة عدم دفع "الزكاة".. خلية بتنظيم "د.اعش" تقتل مدنيا في دير الزور

"عين عيسى" تشهد أعنف اشتباكات منذ توقف "نبع السلام"