تعزيزات تركية إلى ريف إدلب وقتلى من قوات النظام بالقنيطرة - It's Over 9000!

تعزيزات تركية إلى ريف إدلب وقتلى من قوات النظام بالقنيطرة

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

أرسلت القوات التركية رتلا عسكريا مؤلفا من أكثر من 25 آلية، من بينهم جرافات عسكرية ودبابات ومدافع إلى ريف إدلب الجنوبي اليوم الجمعة، في وقت انفجرت عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون أدت لمقتل عنصرين من قوات النظام في ريف القنيطرة.

ففي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب، إن القوات التركية أرسلت العشرات من الجنود وأكثر من 25 اَلية عسكرية، من بينها جرافات عسكرية ودبابات ومدافع، إلى النقطة العسكرية التي أنشأتها في قرية "قوقفين" بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وفي إدلب إيضا، قُتل قناص من قوات النظام السوري، أثناء محاولته التسلل إلى جبهات ريف إدلب الجنوبي، ليلة الجمعة.

وقال مصدر عسكري لبلدي نيوز، إن سرية القنص الليلي في غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدفت قناصا من قوات النظام، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وشمال شرقي سوريا، أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 4 عناصر من "قسد" بعد إطلاقهم النار بهدف التحرش والاستفزاز على منطقة "نبع السلام"، بغية زعزعة الأمن والاستقرار فيها.

وفي الرقة، ذكرت مصادر إعلامية، أن قوات النظام بدأت بعمليات حفر أنفاق في بادية معدان على أطراف نهر الفرات بريف الرقة الشرقي.

واستقدمت قوات النظام سكان المخيمات العشوائية بريف الرقة، لحفر الأنفاق قبالة قريتي غانم العلي والبوحمد غرب معدان بريف الرقة.

وفي الحسكة، ذكرت مصادر إعلامية أن قافلة عسكرية محملة بمعدات عسكرية ولوجستية ودبابتين ترافقها ٨ مدرعات أميركية دخلت من شمال العراق، واتجهت عبر طريق تل براك – الحسكة إلى قواعد التحالف الدولي في الحسكة.

وفي دير الزور، قتل العميد علي محمود حسن، من مرتبات الفيلق الخامس اقتحام، وأصيب آخرون، في انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" في بادية دير الزور شرق سوريا.

وبالانتقال لجنوب سوريا، قتل عنصران من قوات النظام، جراء انفجار عبوة ناسفة بريف مدينة القنيطرة

وقالت مصادر إعلامية متطابقة، إن عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون انفجرت أثناء مرور عنصرين من قوات النظام على الطريق الواصلة بين تل أحمر وخان أرنبة في ريف القنيطرة، ما أدى لمقتلهما على الفور.

وفي درعا، قالت مصادر محلية، إن الشاب "باسل محمد فرحان الجيزاوي" قتل تحت التعذيب في معتقلات نظام الأسد بعد مرور عامين على اعتقاله.

وفي سياق آخر، قتل الشاب "خالد سعد الدين السبسبي" في قرية دير العدس بريف درعا الشمالي الغربي، جراء انفجار لغم من مخلفات النظام ظهر اليوم الجمعة.

وذكرت مصادر محلية، أن السبسبي يعمل في منطقة كانت نقطة تفتيش للنظام في محيط البلدة.

مقالات ذات صلة

قتلى للنظام في إدلب والتنظيم يشن هجوما واسعا بدير الزور

"د.ا.عش" يتمدد ويصل محيط مطار الحمدان في دير الزور

شملت ميليشيا "الدفاع الوطني".. النظام يشن حملة اعتقال في دير الزور

دعوات للتظاهر في مناطق النظام بالرقة.. فما السبب؟

قتلى من المعارضة بغارات روسية في إدلب و"د.ا.عش" يهاجم النظام شرقي حماة

درعا .. اغتيال عنصر سابق بفصائل المعارضة