هل تسحب تركيا قواتها من نقاط المراقبة في مناطق سيطرة النظام؟ - It's Over 9000!

هل تسحب تركيا قواتها من نقاط المراقبة في مناطق سيطرة النظام؟

بلدي نيوز - إدلب (خاص) 

تداول نشطاء معلومات حول نية الحكومة التركية إخراج بعض نقاطها العسكرية المحاصرة من مناطق سيطرة قوات النظام وروسيا بريف إدلب الجنوبي والشرقي، وريف حماة الشمالي.

وأفاد مصدر عسكري أن الجيش التركي سيعمل على سحب ثلاث نقاط عسكرية محاصرة بريف إدلب الشرقي والجنوبي وحماة الشمالي، وهي "نقطة شير مغار و مورك والصرمان"، إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف إدلب الجنوبي، (منطقة جبل الزاوية).

ورجح مصدر آخر أن سحب هذه النقاط إذا حدث، ربما يكون مرحلة أولية لسحب باقي النقاط المحاصرة بريف إدلب وحماة وحلب وإخراجها إلى مناطق الشمال المحرر.

وكانت مصادر أعلنت أن سحب النقاط التركية هو عرض روسي قدمته لتركيا في الاجتماع الذي جرى في مقر الخارجية التركية بتاريخ 16سبتمبر، لتخفيض عدد النقاط التركية بإدلب والذي قوبل بالرفض من قبل تركيا، ومن ثم تم الاتفاق على تخفيض عدد هذه القوات وسحب السلاح الثقيل.

وذكرت وكالة سبوتنيك حينها أن "بعد رفض الجانب التركي سحب نقاط المراقبة التركية وإصراره على إبقائها، تقرر تخفيض عدد القوات التركية الموجودة في إدلب وسحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة"، ليبقى قرار سحب النقاط التركية بعد فترة من هذا الاجتماع يكتنفه الغموض، وقالت؛ إن "تركيا طالبت مقابل سحب نقاطها، السيطرة على مدينتي "تل رفعت ومنبج".

يشار إلى أن عدد النقاط المحاصرة بمناطق النظام يبلغ 14 نقطة موزعة على ريفي إدلب الجنوبي والشرقي وحماة الشمالي وحلب الجنوبي والغربي.

وتعتبر محافظة إدلب ساحة اختبار للعلاقات التركية- الروسية، في حين ينتظر الأهالي نتائج تفاهمات البلدين وآثارها على مناطق المعارضة.

مقالات ذات صلة

قتلى للنظام في إدلب والتنظيم يشن هجوما واسعا بدير الزور

العدد المعلن تجاوز عتبة 5500.. تسجيل 67 إصابة جديدة بكورونا في مناطق النظام

مقتل رجل وزوجته بقصف مدفعي للنظام غربي حلب

بحضور وفد روسي.. الأردن يطالب بحل سياسي في سوريا

بيدرسن: الصراع في سوريا لا يحل بدستور جديد فقط

لدعم الأسد و"فيلق القدس".. "الخزانة الأمريكية" تفرض عقوبات على شركات إيرانية