خامنئي يعين ممثلا جديدا له لدى النظام السوري - It's Over 9000!

خامنئي يعين ممثلا جديدا له لدى النظام السوري

بلدي نيوز 

عيّن المرشد الإيراني "علي خامنئي" ممثلا جديدا له لدى حكومة النظام السوري، يوم أمس الأربعاء.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن خامنئي عين "حميد صفار هرندي" ممثلا جديدا له خلفا للممثل السابق، "أبو الفضل طباطبائي اشكذري".

وحميد صفار هرندي هو من مواليد العاصمة الإيرانية طهران عام 1960، وكان ناشطا ضمن ما تعرف بـ "الثورة الإسلامية في إيران" في 1979، وتخرّج في "الحوزة الشيعية" بعد دراسته الأكاديمية.

ولاحقا قام هرندي بالتدريس في جامعة المصطفى؛ وهي أكبر جامعة شيعية في إيران، كما تولى إدارة عدد من المعاهد الشيعية في عدة دول أفريقية، ضمن أنشطته كأحد فقهاء الحوزة الإيرانية.

ومؤخرا عمدت الميليشيات الإيرانية في سوريا وتحديدا مدينة الميادين بمحافظة دير الزور على تغيير أسماء شوارع المدينة لأسماء مستمدة من الرموز الإيرانية الدينية باللغتين العربية والفارسية.

ومن أبرز الأسماء التي تغيرت اسم شارع "أنس بن مالك" وأصبح شارع "الإمام الخميني"، وشارع "الجيش"، لشارع "الإمام العباس"، وأيضا شارع "أبو غروب"، لشارع "قاسم سليماني"، كما غيرت اسم شارع "ساقية الري"، بوضع لافتة تحمل اسم شارع "فاطميون".

وتنتشر ميليشيات إيران شرقي دير الزور، ومن أبرز هذه الميليشيات: "لواء فاطميون الأفغاني" و"لواء زينبيون الباكستاني" و"لواء الإمام علي" و"حركة النجباء" و"الحرس الثوري الإيراني" و"الحشد الشعبي العراقي".

وسيطر النظام والميليشيات الإيرانية على مدينة دير الزور شرق سوريا عام ٢٠١٧ بعدما كان يسيطر عليها تنظيم "داعش".

وواصل الإيرانيون عمليات التجنيد والتشيع، وكان أبرز من أسهم في تطويع مئات الشبان لصالح إيران هو "نواف البشير" قائد "فيلق العشائر".

مقالات ذات صلة

خسائر لـ"قسد" شمال سوريا واغتيالات تطال عناصر من النظام في درعا

مشروع إيراني لتغيير التركيبة السكانية شمال درعا.. تعرف إلى تفاصيله

"الفرقة الرابعة" تعيد فرض الأتاوات على المدنيين في دير الزور

نيوزويك: الأسد بات منبوذا لدى الجميع

ما هي خطة ميليشيات إيران للتهرب من القصف الجوي لمواقعها في دير الزور؟

مقتل وجرح العشرات من الميليشيات الإيرانية في باديتي حمص ودير الزور