اغتيال القيادي السابق في المعارضة "أدهم الكراد" وأربعة آخرين في درعا - It's Over 9000!

اغتيال القيادي السابق في المعارضة "أدهم الكراد" وأربعة آخرين في درعا


بلدي نيوز - (مصعب حسن)

لقي القيادي السابق في فصائل المعارضة "أدهم الكراد" برفقة أربعة آخرين مصرعهم، اليوم الأربعاء، جراء اغتيالهم من قبل مجهولين في ريف درعا الشمالي.

وقال مراسل بلدي نيوز إن مجهولين أطلقوا الرصاص بشكل مباشر على سيارة يستقلها "أدهم الكراد" بالقرب من بلدة "موثبين" شمال درعا.

وأضاف المرسل أن الاستهداف أدى إلى مقتل كل من "الكراد" بالإضافة إلى القيادي في فصيل "أحفاد الرسول" المعارض "أحمد فيصل المحاميد" وكلا من "راتب أحمد الكراد" و"أبو عبيدة الدغيم" وشخص آخر (لم تحدد هويته). 

وحول عملية الاستهداف، فإن سيارة نوع "فان" طاردت السيارة التي يستقلها "الكراد" ورفاقه وأطلقت النار عليها مما أدى إلى احتراقها ومقتل جميع ركابها.

وذكر المصدر أن "الكراد" كان في طريقه إلى العاصمة دمشق للمطالبة بجثامين القتلى الذين قضوا في معركة "الكتيبة المهجورة" في ريف درعا الأوسط قبل عدة سنوات.

ووجهَّ ناشطون في درعا أصابع الاتهام لميليشيا "حزب الله" اللبناني واستخبارات النظام السوري خاصة بعد التهديدات الأخيرة التي وجهها لهم.

و"أدهم الكراد" شغل كتيبة "الهندسة والصواريخ" وكان أحد قادة "غرفة عمليات "البنيان المرصوص" في الجبهة الجنوبية من سوريا أثناء فترة سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة.

وسبق أن تعرضت سيارته لتفجير بعبوة ناسفة من قبل مجهولين، 12 أيلول الماضي، دون أن يتعرض للإصابة لعدم وجوده في السيارة في أثناء التفجير.

مقالات ذات صلة

التحالف الدولي ينفذ عملية إنزال في الحسكة وقتلى من ميليشيات إيران شرق حمص

"جمال سليمان" يعلق نشاطه السياسي

قتلى من "ب ي د" بقصف تركي على ريف حلب وخسائر للنظام في كمين بدرعا

عناصر حاجز النظام يعتدون بالضرب على شاب في درعا ويسلبونه نقوده

ثلاثة قتلى من مليشيات النظام في درعا

ضحايا مدنيون بقصف النظام غرب إدلب وغارات إسرائيلية على محيط مدينة دمشق