قتلى للنظام في إدلب والميليشيات الإيرانية ترتكب مجزرة جنوبي حلب - It's Over 9000!

قتلى للنظام في إدلب والميليشيات الإيرانية ترتكب مجزرة جنوبي حلب

بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 

قتل وجرح أفراد مجموعة كاملة من قوات النظام السوري والميليشيات المساندة له، جراء استهداف مواقعهم بقذائف المدفعية من قبل فصائل المعارضة، ظهر اليوم الثلاثاء، فيما قتل مدني وأصيب عدد آخر بجروح إثر هجوم لميليشيا إيرانية على قرية الصالحية جنوبي حلب.

ففي إدلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن مجموعة كاملة من عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له قتلوا وجرحوا جراء استهداف فصائل المعرضة المسلحة لمواقعهم في مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي ظهر اليوم.

وأوضح مراسلنا، أن الاستهداف جاء ردا من فصائل المعارضة على استهداف قوات النظام المستمر بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ قرى وبلدات جبل الزاوية الواقعة جنوب محافظة إدلب.

وأضاف أن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة له، قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة بلدات "سفوهن، وكنصفرة، والفطيرة" في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي بعشرات القذائف المدفعية منذ صباح اليوم الثلاثاء.

وأشار إلى أن قصف قوات النظام البري الذي استهدف المناطق خلف دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين الخاصة والعامة.

في المقابل، استهدفت فصائل المعارضة مواقع ومعسكرات قوات النظام والميليشيات المساندة له المتمركزة في مدينة كفرنبل ومحيطها وبلدة حزارين الواقعة بريف إدلب الجنوبي، دون معرفة حجم الخسائر.

في سياق آخر، دخل رتلان عسكريان للقوات التركية ليلة أمس الاثنين، من معبر كفرلوسين في ريف إدلب الشمالي، منوها أن الرتل الأول مؤلف من 47 آلية عسكرية والرتل الثاني مؤلف من 22 آلية أخرى.

وأوضح مراسلنا، أنه من ضمن الآليات العسكرية التي دخلت "جرافات ومعدات الحفر الهندسية وشاحنات محملة بمواد لوجستية وصهاريج وقود وعربات مصفحة"، وعلى متنها جنود أتراك مدججين بالسلاح، مشيرا إلى أن جميع هذه الآليات توزعت على عدة قواعد عسكرية منتشرة في ريف إدلب الجنوبي.

ولفت مراسلنا، إلى ورود أنباء حول نية القوات التركية إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في منطقة جبل الأربعين القريب من مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، دون التمكن من تحديد الموقع بشكل دقيق.

وفي حلب، قتل مدني وأصيب عدد من النساء بجروح، إثر اقتحام ميليشيا تابعة لإيران قرية الصالحية بريف حلب الجنوبي الواقعة تحت سيطرته، بالإضافة لسرقة عشرات رؤوس الأغنام.

فيما اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، عددا من المدنيين في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، لأسباب مجهولة.

في سياق منفصل، أعلن "الدفاع المدني السوري"، اليوم الثلاثاء، عن قيامه بدفن ثلاث جثث مشتبه بإصابتهم بكورونا في الباب بريف حلب الشرقي.

إلى المنطقة الشرقية، قالت مصادر محلية، إن اثنين من قوات "قسد" قتلا أحدهما قيادي، وأصيب آخرون، جراء انفجار عبوة ناسفة قرب حقل العمر النفطي بريف ديرالزور.

فيما انشقت مجموعات من عناصر استخبارات النظام السوري، وانضمت إلى ميليشيا موالية في ريف دير الزور الشرقي بعد وقوع اشتباكات بين الطرفين.

في الرقة، اعتقلت الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، سبعة شبان من أبناء بلدة الجرنية غربي الرقة بهدف سوقهم للتجنيد الإجباري.

مقالات ذات صلة

مقتل عناصر للنظام في إدلب وخسائر لحزب اللـه بقصف إسرائيلي على القنيطرة

مقتل عنصرين من "قسد" بانفجار عبوة ناسفة في الرقة

مقتل أحد وجهاء دير الزور بهجوم مجهولين

انهيار جديد بسعر صرف الليرة أمام الدولار

غارات جوية على إدلب والنظام يعزز قواته في درعا

قسد تعتقل 6 مدنيين على خلفية انفجار في منبج