انتحار طفل لعدم تمكنه من التعلم عن بعد - It's Over 9000!

انتحار طفل لعدم تمكنه من التعلم عن بعد

بلدي نيوز 

انتحر طفل إيراني 11عاما، لعدم امتلاكه هاتفا ذكيا، وعدم إمكانية تعليمه عن بعد في ظل الإجراء الصحي بسبب فيروس كورونا المفروض في إيران.

وقالت مديرية التربية والتعليم، في مدينة "دير" بمحافظة بوشهر جنوب إيران، إن "الطفل محمد موسوي زادة، انتحر بسبب عدم امتلاكه هاتفا محمولا لمواصلة دراسته".

بينما نفت وزارة التربية والتعليم في طهران، أن يكون سبب انتحار الطفل هو عدم امتلاكه هاتفا ذكيا، وأكدت أنه حصل على هاتف من مدير المدرسة، في حين ذكرت مدرسة الطفل أن محمود كان يعاني من مشكلات في إرسال الفيديوهات والرسائل الصوتية عبر الهاتف الذي كان بحوزته.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن طفلا آخر في الرابعة عشرة من عمره تعرض لجروح الشهر الفائت أثناء عمله في تهريب بضائع في مناطق جبلية وعرة بين إيران والعراق، لتأمين مبلغ لشراء هاتف محمول لتلقي الدروس عبر الإنترنت.

وأفادت تقارير محلية، بإصابة عشرات المعلمين والتلاميذ بفيروس كورونا، أثناء تواجدهم في المدارس بداية العام الدراسي، لكن وزارة التربية والتعليم الإيرانية نفت حصولها على تقارير رسمية بهذا الشأن، في حين قال محمد مهدي زاهدي، عضو اللجنة التعليمية في البرلمان الإيراني، إن خمسة ملايين تلميذ، تخلفوا عن التعليم لهذا العام، لعدم امتلاكهم هواتف محمولة أو اتصالا بالإنترنت.

مقالات ذات صلة

"منسقو استجابة سوريا" يُحذر من ارتفاع إصابات "كورونا" في الشمال السوري

مراقبون يحذرون من تحول إدلب إلى "قطاع غزة جديد"

80% من السوريين تحت خط الفقر

"صحة النظام" تسجل 47 إصابة جديدة بـ "كورونا" وحالتي وفاة

"كورونا" يتفشى بين عناصر ميليشيا إيرانية شرق دير الزور

منظمة: 700 ألف طفل سوري معرضين لخطر الجوع