دكتور في المناخ: حرائق الساحل مفتعلة ومتابعون يتهمون رامي مخلوف - It's Over 9000!

دكتور في المناخ: حرائق الساحل مفتعلة ومتابعون يتهمون رامي مخلوف

بلدي نيوز  

اعتبر الدكتور رياض قره فلاح، أستاذ علم المناخ في جامعة تشرين التابعة للنظام السوري، اليوم السبت، أن ما يحدث من حرائق في سوريا هو "عملية تخريبية كبرى" تُهدد الأمن البيئي والاقتصادي والسياحي والسكني لسوريا.

وأكّد فلاح، في تصريحات نقلها تلفزيون "الخبر" الموالي، عن امكانية وجود جهة "مثقفة ومتعلمة" تتابع حالات الطقس وتفهم تماما الأحوال الجوية التي تساعد فيها الرياح على حدوث أكبر امتداد للحرائق، وهي بذلك تدرك جيدا ما تفعل، علما أن هذا يحصل للمرة الثانية خلال شهر، وبنفس الظروف الطقسية والأهم من ذلك في أماكن جديدة لم تطالها الحرائق المرة السابقة.

وأشار إلى أن الطبيعة لا تدمر نفسها بنفسها، مبيناً أنه عندما يندلع 20 حريقاً في أماكن متفرقة ومتباعدة وداخلية في الغابة، وبشكل مخيف يصعب على رجال الإطفاء السيطرة عليها، وقبل يوم واحد من تحول الرياح إلى شرقية جافة جعلت من الرطوبة في المناطق الساحلية تنخفض حتى رقم متدن جدا يصل حتى دون 25 في المئة.

وتابع قائلا "جميع التحليلات تشير إلى أن الحريق قام بها شخص أو مجموعة أشخاص".

وتداول ناشطون موالون أن الحرائق التي تجتاح محافظة اللاذقية هي جزء من "العقاب الإلهي" الذي توعد به رجل الأعمال السوري رامي مخلوف وابن خال بشار الأسد عبر صفحته الشخصية "فيس بوك".

وسبق أن نشر مخلوف منشورا على صفحته في فيسبوك، اتهم خلاله أثرياء الحرب التابعين للنظام السوري "أقول لهم ويلكم من الله يا أعداء الله ألم يشبعكم كل ما عندكم حتى تريدون سرقة لقمة الفقير من فمه.. صدقوني إن الظلم الحاصل سيكون حسابه مختلف بكثير ما بين قبل وبعد هذا الحدث، لأن ملائكة السماء ضجت و ضجرت من كثر ظلمكم وطلبت من الرب العظيم لوضع حد لهذه المآسي فصدر المرسوم الإلهي بإنهاء هذا الظلم والله أعلم... فتذكروا جيداً هذه الكلمات".

وكان قال مدير صحة اللاذقية الدكتور هوازن مخلوف لـ"تلفزيون الخبر" الموالي للنظام، إن فرق المديرية عملت على إخلاء مستشفى القرداحة من المرضى بسبب امتداد الحرائق ووصول النيران إلى أسوار المشفى وانتشار الدخان الشديد فيها، مضيفا أن الفرق عملت على تأمين المرضى إلى المشفى الوطني في مدينة جبلة حرصا.

وتداولت صفحات موالية على وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك" صورا وتسجيلات مصورك تظهر وصول الحرائق إلى مبنى دائرة التخزين التابعة لمؤسسة التبغ "الريجة" في القرداحة واحتراق بعض مستودعاتها بالكامل.

يشار إلى أن أكثر من 55 حريقا نشبت أمس الجمعة في غابات جبال اللاذقية وطرطوس وحمص بشكل مفاجئ، وامتدت إلى المناطق السكنية المأهولة، دون ذكر أي أسباب لنشوب الحرائق بكثافة وبشكل متزامن.

مقالات ذات صلة

"الأمم المتحدة": حوالي 10 مليون سوري سيواجهون شبح المجاعة هذا الشتاء

تقرير حقوقي يتهم بريطانيا ودولا أوروبية بإنشاء "غوانتانامو" في سوريا

مصرف النظام المركزي: ارتفاع معدل التضخم السنوي 34.5%

"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بكبح جماح إيران في سوريا

لماذا تكرر "إسرائيل" قصف جبل المانع بريف دمشق؟

تقرير حقوقي يوثق الانتهاكات بحق نساء سوريا