ضربات موجعة يتعرض لها "الأمن العسكري" في درعا.. ماذا جرى؟ - It's Over 9000!

ضربات موجعة يتعرض لها "الأمن العسكري" في درعا.. ماذا جرى؟

بلدي نيوز  

شنَّ مجهولون، ليلة الأربعاء/الخميس، هجمات متفرقة ضد قوات النظام السوري بمحافظة درعا موقعين قتلى وجرحى في صفوفها.

وقالت مصادر محلية إن مجهولين في حي "سجنة" بدرعا البلد، استهدفوا بالرصاص "مصطفى المسالمة" الملقب بـ(الكسم) قائد ميليشيا محلية في فرع الأمن العسكري.

وأضافت المصادر، أن الاستهداف أدى إلى إصابة قائد الميليشيا مع مرافقه بجروح متفاوتة.

وأردفت أن القيادي في الميليشيا "أيسر ناصر الحريري" أصيب بجروح بليغة جراء انفجار عبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارته في حي "السبيل" بمدينة درعا.

وأشارت المصادر إلى أن "الحريري" المسؤول الأمني عن منطقة "حي السبيل"، ومتهم من قبل ناشطين بتنفيذ عمليات اغتيال بحق معارضين للنظام في درعا.

وفي سياق متصل، عثر الأهالي على جثة "يوسف أحمد عيسى المسالمة" على طريق "نصيب - درعا البلد" ظهر عليها آثار رصاص في منطقة الرأس.

و"يوسف المسالمة" قائد ميليشيا محلية تابعة للفرقة الرابعة ويقع مقره خلف المشفى الوطني في درعا ويتهمه الأهالي أيضا بتنفيذ اغتيالات بحق معارضين.

وكانت وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين مجهولين وعناصر مفرزة الأمن العسكري في بلدة "سحم الجولان" بمنطقة "حوض اليرموك" غرب درعا دون ورود تفاصيل حول وقوع إصابات من الطرفين.

وتعرض عنصر بفرع الأمن العسكري لمحاولة اغتيال، أمس الأربعاء، في مدينة "نوى" بريف درعا الغربي مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وأحصى تجمع أحرار حوران 30 عملية ومحاولة اغتيال في درعا، خلال شهر أيلول الماضي، أسفرت عن مقتل 17 شخصًا وإصابة 12 آخرين بجروح متفاوتة ونجاة 8 أشخاص من محاولات الاغتيال.

مقالات ذات صلة

القوات التركية تنشأ قاعدة عسكرية في إدلب وخسائر للنظام في دير الزور

قتلى للنظام بهجوم مجهولين في دير الزور

اشتباكات عنيفة بين "الوطني" و"قسد" في حلب واختطاف عنصر للنظام بدرعا

اختطاف عنصر من فرع الأمن العسكري غرب درعا

38 قتيلا في درعا خلال تشرين الثاني.. تجمع أحرار حوران يحصي الضحايا

أمن النظام يُداهم مشفى الرحمة في درعا ويعتقل مصابين