على خلفية توتر أمني بريف دمشق ..مقتل شاب شنقا بسجن للنظام - It's Over 9000!

على خلفية توتر أمني بريف دمشق ..مقتل شاب شنقا بسجن للنظام


بلدي نيوز

شهدت بلدة عسال الورد في القلمون الغربي، أمس الثلاثاء، توترا جديدا بعد قتل مخابرات النظام شابا متهم بافتعال الاقتتال بين عائلتين من قاطني البلدة على خلفية خطف فتاة. 

وقال موقع صوت العاصمة، إن استخبارات النظام وجهت تهمة القتل العمد للمدعو "مسعود خلوف" البالغ من العمر 21 عاماً، والمنحدر من البلدة ذاتها، مشيرةً إلى أنه خضع لعملية التسوية بعد عودته من لبنان العام الفائت، والتحق بقوات النظام لأداء خدمته العسكرية الإلزامية.

وأضافت الموقع، أن "خلوف" قام بتسليم نفسه لشرطة الناحية، التي قامت بدورها بنقله إلى مركز قسم الأمن الجنائي في مدينة يبرود المجاورة.

وأكّد الموقع، أن الأمن الجنائي أرسل برقية لذوي "خلوف" تضمنت توجيهات بمراجعة القسم لاستلام جثمان الموقوف، ليتبيّن أنه قُتل "شنقاً" داخل زنزانته، دون كشف أي توضيحات عن تفاصيل وقوع الحادثة.

ورجّح الموقع، أن عملية التصفية للمتهم "خلوف" تمت بالتنسيق بين شخصيات مرتبطة بالفرقة الرابعة من أهالي البلدة، وعناصر الأمن الجنائي في يبرود، مبيّنة أن عملية الانتحار "شنقاً" داخل الزنازين شبه مستحيلة.

يذكر أن اشتباكات اندلعت الأحد بعد إقدام عناصر تتبع للمدعو "خلوف" على اختطاف فتاة من عائلة "جديد" القاطنة في البلدة، ليتبيّن أنها ابنة شقيقة متزعم الميليشيا الأخرى "فؤاد جديد".

وأسفرت الاشتباكات التي وقعت بالقرب من الفرن الآلي وسط البلدة، عن مقتل أحد عناصر الميليشيا يُدعى "عبده جديد"، وإصابة ثلاثة من المدنيين بينهم سيدة وطفلها.

مقالات ذات صلة

على خلفية الاعتقالات والتوتر بين الطرفين.. النظام و "قسد" يحشدان في الحسكة

استياء في جرمانا والسويداء عقب مقتل شاب على يد الجمارك

مقتل شاب سوري برصاص الجندرمة التركية على الحدود مع سوريا

إحراق صورة لرأس النظام في مدينة التل بريف دمشق

بينهم قيادي بالفرقة الرابعة.. قتلى وجرحى برصاص مجهولين في ريف دمشق الغربي

مقتل شاب في اللاذقية خلال شجار على "بلاك فضة"