هل تذكرون الطفل السوري "جامع الكرتون"؟.. هكذا أصبح حاله - It's Over 9000!

هل تذكرون الطفل السوري "جامع الكرتون"؟.. هكذا أصبح حاله

بلدي نيوز  

بعد أن أثارت قصته ضجة في شمال سوريا، يحظى الطفل السوري "حسين" جامع النايلون والكرتون في إدلب، بمساعدات إنسانية وراتب شهري من إحدى المنظمات الإغاثية.

وكان تسجيل مصور نشره الناشط الإعلامي محمد بلعاس لطفل سوري نازح في إدلب يقوم بجمع الكرتون والنايلون، بهدف بيعها لتأمين رزق أسرته بثمن بخس لا يتجاوز ٣ ليرات تركية، وقال الطفل إنه يشتري بها ربطة الخبز.

ويقول الطفل في التسجيل إنه أسرته لم تذق طعم البطاطا منذ أشهر، بسبب فقر حالتهم وغلاء الأسعار.

ويشير الطفل إلى أنه كان يتقن في وقت سابق القراءة والكتابة، لكنه اليوم لا يستطيع ذلك بسبب انقطاعه عن الدراسة بسبب العمل وإعالة أسرته.

وبعد انتشار التسجيل، تواصل متطوعو "فريق الاستجابة الطارئة" مع أسرة الطفل حسين، حيث تكفل الفريق به وبعائلته المؤلفة من والده العاجز وأمه و٦ إخوة، بكفالة شهرية بقيمة 200 دولار أمريكي.

وجراء الظروف المأساوية التي يمر بها النازحون في الشمال السوي، توجه المئات منهم معظمهم من الأطفال للعمل في جمع الكرتون وعلب المشروبات الغازية من مقالب القمامة، بهدف بيعها بالكيلو بمبالغ زهيدة جدا لتأمين رزقهم.

يذكر أن منظمة اليونيسيف أكدت في تقريرها العام الفائت، أن أكثر من مليونين طفل سوري متسربين عن المدارس، بالإضافة إلى أكثر من 3 ملايين طفل معرض للتسرب.

https://www.facebook.com/watch/?v=1068817150219868

مقالات ذات صلة

"الأكشاك" فرصة لإعالة العائلات الفقيرة في إدلب تحاربها "حكومة الإنقاذ"

استمرار انهيار سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي ليوم الاثنين 8-3-2021

"حكومة الإنقاذ" في إدلب تعلن ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة

بسبب الفقر والقلة.. شاب يقدم على الانتحار في أحد مخيمات إدلب

لليوم الثاني.. لا إصابات بـ"كـورونـا" شمال سوريا

شركة محروقات "وتد" ترفع أسعارها للمرة الثالثة خلال أسبوع