بربع دولار وبعد ست سنوات.. الأسد يعوض أسرة قتل ابنها في قواته - It's Over 9000!

بربع دولار وبعد ست سنوات.. الأسد يعوض أسرة قتل ابنها في قواته


بلدي نيوز

 نقل الإعلامي فيصل القاسم منشور لوالد أحد القتلى في قوات النظام، يكشف المستحقات الشهرية التي منحها النظام لابنه جراء أداء خدمته الإلزامية في قواته، قبل ست سنوات، والتي قدرت بنحو ربع دولار أمريكي.

 

وقال فراس سهيل إبراهيم وهو مواطن من بلدة دريكيش بريف طرطوس، إنه تم إبلاغه عن طريق شرطي، إن مستحقات رواتب ولده الذي قتل في العام 2014، هي 589 ليرة سورية، إي ما يعادل أكثر بقليل من ربع دولار أمريكي. 

وأبدى إبراهيم استغرابه من عدم تسليم المبلغ الزهيد له مباشرة، بل الطلب منه التوجه إلى دمشق من أجل استلام المستحقات. 

قائلا في منشورة "شكرا على من كل قام بهذا الانجاز العظيم ولكن قلت في نفسي لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم صبرا بالله والله المستعان....الى هنا وصلنا يطلبون مني الذهاب إلى دمشق لقبض 589 ليرة!"، مضيفا "والله عندما وصلني خبر استشهاد ولدي كان أهون علي من الإشعار الذي وصلني اليوم". 

وتساءل في نهاية منشوره عن عدم إكمال المبلغ إلى 590 ليرة أو إلى 1000 ليرة، وهل سوف يكسر ذلك الميزانية، مشيرا إلى تكلفة السفر إلى دمشق تصل إلى 10 آلاف ليرة سورية، أي أضعاف المبلغ الذي منحه النظام لقاء دم ولده. 

 يشار إلى أن النظام كان يعوض أهالي القتلى في قواته طوال السنوات الماضية، بطرق مهينة جدا، من قبيل منحهم صناديق برتقال، أو منحهم ساعة حائط، وفي بعض المرات قدم عنزة واحدة لكل أسرة فقدت شابا لأجله.

مقالات ذات صلة

رفض أوروبي للانتخابات وآلاف الوثائق تدين الأسد.. هل يستعد العالم لمحاكمة النظام السوري؟

روسيا تهاجم واشنطن ودول أوربية بسبب ملف الأسد الكيماوي

وثيقة أوروبية لقطع الطريق أمام التطبيع مع "الأسد" ورفض الانتخابات

ناجون ومنظمات سورية يتقدمون بشكوى جنائية بخصوص كيماوي الأسد

السويد ترفض طلب لجوء ممثل موالٍ والأخير "ناقم"

ما أهمية الإعلان عن 900 ألف وثيقة تدين الأسد وأركان نظامه؟