جامعات تركية تستقبل طلاب دراسات من جامعتي إدلب وحلب الحرة - It's Over 9000!

جامعات تركية تستقبل طلاب دراسات من جامعتي إدلب وحلب الحرة

بلدي نيوز 

استقبلت جامعات تركية عدداً من طلاب الدراسات العليا من خريجي جامعة إدلب التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" وجامعة حلب التابعة للحكومة السورية المؤقتة، في خطوة هي الأولى من نوعها بالاعتراف بشهادات الجامعتين.

ويشكل قبول جامعات تركية للطلاب في مناطق سيطرة المعارضة السورية، في مقاعد الدراسات العليا، بارقة أمل جديدة في الحصول على اعتماد واعتراف دولي بالشهادة، بعد أن كان هاجساً يؤرق آلاف الطلبة في ظل غياب الاعتراف الدولي في جامعات الداخل وعلى رأسها جامعة إدلب التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" وجامعة حلب التابعة للحكومة السورية المؤقتة والتي تتخذ من مدينة اعزاز شمال حلب مقرا لها.

يغيب الاعتراف الدولي بالشهادات الصادرة عن جامعات الشمال السوري، إلا أنّ مع استقبال جامعات تركية مختلفة وبتخصصات متنوعة لطلاب الدراسات العليا لعدد من خريجي تلك الجامعات، يعني أنّ طريق الاعتراف التركي وبالتالي الدولي صار معبداً أمام الطلاب وخاصةً أنّ بعضهم صار خلف المقعد الدراسي رسمياً في الجامعات التركية من العام الفائت وبعضهم الآخر يتجهز للعبور.

ونشر عدد من طلاب جامعة إدلب على حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي خبر قبولهم لدراسة مرحلة (الماستر ـ الماجستير) في جامعات تركية، أعلنت جامعة "الشام العالمية" مقرها اعزاز ومرخصة لدى مجلس التعليم العالي التابع لـ"المؤقتة" عن قبول ثلاثة طلاب من خريجيها للدراسة في الجامعات التركية في كلٍ من أنقرة وإسطنبول للعام الدراسي القادم.

وتغطي مختلف التخصصات، منها التربية وعلم النفس والإدارة والعلوم السياسية والهندسة الزراعية والطب البيطري وعلم الأحياء والفيزياء والكيمياء، وليست حكراً على تخصص معين إلا أنّها ترتبط بعدد من الشروط تساهم في تأهيل الطالب منها العمر والمعدّل الدراسي والتسجيل الصحيح واجتياز التقييمات.

كما تنوعت المدن والولايات التركية التي منحت فرصة القبول للطلبة، ومنها أضنة وإسطنبول وأنقرة وقونيا وكارابوك وكوجالي وغازي عنتاب.

 أعطى القبول الدراسي في الجامعات التركية دفعاً معنوياً كبيراً لآلاف الطلبة في جامعات الشمال السوري، وفقاً لـ "أحمد أحمادة" وهو طالب سنة ثالثة في كلية العلوم الإدارية في إدلب، ويرى أنّ الترتيب الأكاديمي الذي حصلت عليه جامعة إدلب سابقاً لا يكفي، إنما يتطلع الطلاب إلى الاعتراف السياسي وهو حق لهم حتى تنفتح لهم آفاق دراسية جديدة وفرص عمل لاحقاً.

وتضم جامعة إدلب حوالي 15 ألف طالب، بحسب موقع الجامعة الرسمي في حين تبلغ أعداد طلاب "جامعة حلب الحرة" قرابة 5 آلاف طالب.

المصدر: تلفزيون سوريا

مقالات ذات صلة

"حكومة الإنقاذ" تدعو المنظمات الإغاثية للحفاظ على كرامة الإنسان

الهجرة التركية تعلن شروط نقل "الكملك" للسوريين

بسبب حضور "نصر الحريري".. عميد كلية الصيدلة يرفض المشاركة بحفل تخريج بكلية الطب

جامعة حلب الحرة تخرج أول دفعة من كلية الطب بريف حلب

"اقتصاد الإنقاذ" تفرض شروطا صارمة على معامل المقبلات الغذائية

تركيا.. ولاية غازي عينتاب تخصص رقما لشكاوى السوريين حول الاعتداءات العنصرية