ماذا يحدث في "كناكر" بريف دمشق؟ - It's Over 9000!

ماذا يحدث في "كناكر" بريف دمشق؟

بلدي نيوز - (مالك الحرك) 

أكدت مصادر إعلامية معارضة من داخل بلدة كناكر، اليوم الجمعة، وصول عدة ارتال عسكرية للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري لقوات النظام إلى محيط بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، وبدأت بالانتشار وتمشيط بعض المزارع على أطراف لبلدة.

جاء ذلك استعدادا لاقتحام البلدة بعد حصار لأكثر من عشرة أيام عقب محاولة اغتيال العميد "صالح العلي" رئيس فرع الأمن العسكري في سعسع، التي أسفرت عن إصابته ومقتل اثنين من مرافقيه، رداً على اعتقال نساء من البلدة.

وبحسب المصادر؛ استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية ضخمة من الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري تضم دبابات وآليات ثقيلة؛ فيما يبدو نية النظام لشن اجتياح كبير على البلدة التي تشهد حصارا من أكثر من عشرة أيام.

وناشد سكان البلدة، أمس الخميس، جميع المدن السورية الخروج بمظاهرات اليوم الجمعة، نصرة للبلدة وللضغط على النظام لفك الحصار ومنعه من اجتياحها.

ومنعت قوات النظام دخول وخروج المدنيين من أبناء البلدة منذ عشرة أيام، وخيّرت الأهالي الراغبين بالخروج وعدم العودة أو العكس، كما مُنع إدخال المواد الغذائية والطبية كأجراء عقابي للسكان.

وتشهد البلدة نقصاً حاداً في المؤون والمستلزمات الطبية في ظل انتشار وباء كورونا الذي يعم البلاد ويتسبب بوفيات متتالية في بلدة كناكر على وجه الخصوص.

وسبق أن عقد وفد روسي مؤلف من ضابطين الأسبوع الفائت، اجتماعاً في منزل أحد أعضاء لجان المصالحة في كناكر، ضم عدداً من الضباط الممثلين عن فرع الأمن العسكري، وآخرين تابعين للمخابرات الجوية، بحضور أعضاء لجنة المصالحة ووجهاء البلدة وذوي المعتقلات، للبحث في التطورات الأمنية الأخيرة فيها، والتوصل لحل يُنهي ملفها الأمني.

وطالب الضباط الروس الأمن العسكري بتهدئة الأوضاع في المنطقة والاستماع لمطالب الأهالي في إطلاق سراح المعتقلات، ما رفضه ضباط الاستخبارات، مطالبين بتسليم الشبان والأسلحة الخفيفة، إلى جانب التعويض المالي.

يذكر أن التصعيد في كناكر بدأ بعد اعتقال قوات النظام لثلاث نساء وطفلة على حاجز عسكري عند جسر الطيبة بريف دمشق في 20 من أيلول الجاري، ورفضهم مطلب الأهالي بالإفراج عنهم.

الجدير بالذكر أنه في 21 من أيلول، اندلعت احتجاجات للمطالبة بالأفراج عن المعتقلات، وواجهتها قوات النظام باستهداف المدينة بعربات "الشيلكا" والرشاشات الثقيلة.

مقالات ذات صلة

درعا من جديد.. اغتيال عناصر سابقين في فصائل المعارضة وعناصر النظام يحتفلون بإطلاق النار

"الفتح المبين" تعلن قتل ثلاثة من عناصر النظام على محاور اللاذقية وإدلب

شهيد وجريح بقصف من طائرة مسيرة غرب حماة

عبوة ناسفة تقتل ضابطا بفرقة "ماهر الأسد" شرق حمص

صراع الحلفاء على المسروقات.. مواجهات بين الفرقة الرابعة وميليشيا "حزب الله" في مدينة حلب

مجموعة مجهولة الهوية تتبنى عملية عسكرية وسط مدينة حلب