وفاة مدرس جغرافيا بمدارس النظام بـ"كورونا" - It's Over 9000!

وفاة مدرس جغرافيا بمدارس النظام بـ"كورونا"

بلدي نيوز 

نعت وزارة تربية النظام المُدرس "صالح حميد"، إثر وفاته بفيروس كورونا، أمس الأربعاء.

وأصيب "حميد" قبل أسبوعين بالفيروس ونقل على إثرها للحجر الصحي في مدينة "الحفة" بمحافظة اللاذقية.

وأكدت التربية في بيان النعوة للمدرس عبر صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، أنه لم يلتحق بالدوام في مدرسة "وهيب حمود" بمنطقة "جبلة"، بسبب حالته الصحية.

وأضافت، أن "حميد" من مواليد 1977، وعمل أستاذاً لمادة الجغرافيا في مدرستي "يوسف العظمة" و"جودت الهاشمي" في دمشق، ثم تابع مسيرته التدريسية في اللاذقية، وشارك بإعداد البرامج التعليمية على القناة الفضائية التربوية.

وكتبت مديرة المكتب الصحفي لمديرية صحة اللاذقية "ريم علي"، عبر صفحتها الشخصية بالفيسبوك التي تحمل اسم "ريم النضال"، نقلا عن الدكتور "نزار يونس"، رئيس قسم العزل في مستشفى "الحفة"، أن "مدرس الجغرافيا صالح حميد 42 عاماً، ليس لديه أي أمراض وغير مدخن، ولديه بنية جسدية ونفسية قوية، توفي بعد إصابته الشديدة بكورونا، بالرغم من استعمال أقوى المضادات الفيروسية"، داعية للالتزام بالتدابير الاحترازية، وعدم الاستهتار.

وأعلنت وزارة التربية عن أعداد الإصابات في المدارس، التي بلغت وفق مديرية الصحة المدرسية بالوزارة، نحو 41 إصابة بكورونا، بين الطلاب والمعلمين على مستوى البلاد.

وتوزعت حالات الإصابة في محافظات، طرطوس 4 حالات، والسويداء 2 حالة، وحلب 4 حالات، وحماة حالتان، وحمص 5 حالات، والقنيطرة حالة واحدة، ودمشق 6 حالات، وريف دمشق 17 حالة.

وأكدت عدم تسجيل أي حالة إصابة حتى الآن في درعا، والحسكة، والرقة، ودير الزور.

وذكرت التربية أن الوضع الصحي للطلاب والمعلمين المصابين جيدة، وغالبية الحالات أعراضها خفيفة جداً لا تتطلب دخول المستشفى وهي بالحجر المنزلي حاليا.


مقالات ذات صلة

قصف بري مكثّف للنظام على منطقة إدلب

وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في الحسكة

301 إصابة بـ "كورونا" في الشمال السوري

تسجيل 52 إصابة جديدة و3 وفيات بـ "كورونا" في مناطق النظام

قتلى للنظام في إدلب والتنظيم يشن هجوما واسعا بدير الزور

فصائل المعارضة تقصف قوات النظام وتكبدها خسائر على جبهات حلب واللاذقية