"مجزرة الفاسدة" بريف حماة.. اختفاء خمسة أشخاص ومصادر تُرجح اعتقالهم - It's Over 9000!

"مجزرة الفاسدة" بريف حماة.. اختفاء خمسة أشخاص ومصادر تُرجح اعتقالهم

بلدي نيوز - حماة (مصعب الأشقر)  

قالت مصادر خاصة لبلدي نيوز، اليوم الخميس، إن خمسة أشخاص لم يتم العثور عليهم إثر المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات الإيرانية قي منطقة ناحية السعن بريف حماة الشرقي، والتي راح ضحيتها أكثر من 10 مدنيين.

ونقلت صفحات يديرها نشطاء من أبناء المنطقة، أن أهالي قرية "الفاسدة" التي تعرضت لهجوم من الميليشيات الإيرانية، فقدوا 5 أشخاص، ولم يتم العثور عليهم بين جثث الضحايا الذين سقطوا جراء المجزرة أو من بين المصابين.

ورجح نشطاء احتمالية خطف الأشخاص المفقودين من قبل الميليشيات الإيرانية بغرض التفاوض عليهم مقابل مبالغ مادية مستقبلا.

وتداول نشطاء صورا لآثار المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات الإيرانية ليلة الثلاثاء الفائت، في قرية الفاسدة، حيث تظهر الصور سيارات محروقة ورؤوس قطيع نافقة جرّاء حرقها هي الأخرى.

وكانت حصلت شبكة بلدي نيوز على أغلب أسماء ضحايا المجزرة في قرية الفاسدة، فضلا عن الأشياء التي سرقتها الميليشيات، من بينها "سيارة شحن نوع مارسيدس وسيارة بيكاب نوع هيونداي، وسلب مصاغ ذهبي بقيمة عشرين مليون ليرة سورية، ومبلغ نقدي يقدر بحوالي عشرة ملايين ليرة سورية"، إضافة لعملية سلب طالت بيوت بدوية ومقتنياتها بقيمة لا تقل عن 50 مليون ليرة سورية.

وكانت ميليشيات إيرانية شنت هجوما، ليلة الثلاثاء، على قرية الفاسدة بناحية السعن شرقي حماة، ونفذت مجزرة راح ضحيتها 11 شخصا من أبناء القبائل في تلك المنطقة، فيما حمّل إعلام النظام المسؤولية عن المجزرة لتنظيم "داعش"، في حين أن قوات النظام وميليشياتها أعلنت خلال أجهزتها الإعلامية منذ 40 يوما السيطرة الكلية على منطقة البادية من ريف حلب الجنوبي حتى ريف حمص الشرقي مرورا ببادية حماة والرقة.

مقالات ذات صلة

النظام يعلن انتهاء أزمة البنزين والمحروقات

مجزرة في أريحا والعثور على مقبرة جماعية في أعزاز

قتلى للنظام في إدلب والتنظيم يشن هجوما واسعا بدير الزور

النظام يواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار ويقصف ريف حماة الغربي

قتلى من المعارضة بغارات روسية في إدلب و"د.ا.عش" يهاجم النظام شرقي حماة

لأول مرة منذ خمس سنوات.. النظام يعيّن محافظا لإدلب