إسقاط طائرة روسية بريف إدلب واستمرار الاغتيالات في درعا - It's Over 9000!

إسقاط طائرة روسية بريف إدلب واستمرار الاغتيالات في درعا


بلدي نيوز- (التقرير اليومي)

أسقطت فصائل المعارضة طائرة استطلاع روسية الصنع على محاور جبل الزاوية جنوب إدلب وتصدت لمحاولات تسلل للنظام على جبهات ريف إدلب وحلب، اليوم الأربعاء، في الوقت التي استمرت الاغتيالات في درعا جنوب سوريا وقتل على أثرها شخصين برصاص مجهولين .

ففي إدلب، قال مراسل بلدي نيوز، إن فصائل المعارضة أسقطت طائرة استطلاع روسية الصنع على محور قرية بليون في جبل الزاوية جنوبي إدلب مساء اليوم.

في سياق متصل، قتل عدد من عناصر النظام السوري والميليشيات المساندة له، فجر اليوم، جراء محاولتهم التسلل باتجاه مناطق سيطرة فصائل المعارضة في جبهات ريف إدلب الشمالي الشرقي.

وفي إدلب أيضا، دفعت تركيا بتعزيزات عسكرية جديدة ضخمة إلى نقاطها العسكرية المنتشرة في محافظة إدلب.

وأوضح مراسلنا، أن التعزيزات العسكرية التركية مؤلفة من عشرات الآليات المصفحة والشاحنات المغلقة المحمّلة بالذخائر والمواد اللوجستية عبر ست دفعات، في كل دفعة قرابة الـ15 آلية.

وفي سياق أخر، تمكن جهاز الأمن العام في حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، من تفكيك عدة عبوات ناسفة "روسية الصنع" معدّة للتفجير في أحد أحياء مدينة إدلب، شمال غرب سوريا.

وفي ريف حلب، تصدّت فصائل المعارضة، لمحاولة تسلل لقوات النظام على أحد محاور ريف حلب الغربي وقال مراسلنا، إن قوات النظام مدعومة بميليشيات محلية وأجنبية حاولت إنشاء دشمة متقدمة على جبهة الهباطة بريف حلب الغربي، بيد أن فصائل المعارضة العاملة ضمن غرفة عمليات الفتح المبين، أجبرت النظام على التراجع.

وفي الرقة شرقا، قتل عدد من عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام، وأصيب آخرون، بكمين لمجهولين على طريق قرية "السلام عليكم" في ريف الرقة الشرقي.

وقالت إذاعة "وطن إف إم" على موقعها الرسمي، إن 3 من "الدفاع الوطني" قتلوا وأصيب 3 آخرين بعد هجوم شنه مجهولون على عربتين عسكريتين شمال قرية "السلام عليكم"، وذلك خلال توجهها إلى بلدة معدان بريف الرقة الشرقي الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وبالرقة أيضا، اعتقلت قوات النظام، عددا من الشبان، بهدف سوقهم للخدمة العسكرية بجيشه في الرقة، وذكرت مصادر إعلامية محلية، إن النظام اعتقل عددا من الشبان في مدينة معدان شرق الرقة، بهدف زجهم ضمن صفوفه.

وفي الحسكة، قالت مصادر محلية، إن قوات التحالف الدولي وبالتعاون مع "قسد" تمكنوا من قتل قيادي في تنظيم "داعش" عراقي الجنسية شرق مدينة "مركدة" جنوب الحسكة، بعد اشتباكات معه.

وفي دير الوزر شرقا، عثر على جثتي شخصين من أهالي بلدة الكشكية في ريف ديرالزور الشرقي، قتلوا على يد مجهولين، بعد فقدانهم قبل يومين.

وقالت مصادر إعلامية، إن مجهولين اغتالوا كلا من "عبد القادر الخليف العسكر، وصدام العبد المجيد الخليف" من أبناء بلدة الكشكية، في بادية المحافظة، مشيرة إلى أنه تم فقدان المغدورين قبل يومين بعد توجههما إلى البادية بهدف زراعة أراضيهم هناك.

وبالانتقال لجنوب البلاد في درعا، اغتال مجهولون عنصرا سابقا بفصائل المعارضة السورية غربي المحافظة. 

وقال مراسل بلدي نيوز، إن مسلحين مجهولين اغتالوا العنصر السابق بفصائل المعارضة حسام محمد كيوان على طريق اليادودة غرب درعا، عبر إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر.

وأضاف، أن كيوان قتل على الطريق الواصل بين بلدتي المزيريب واليادودة غرب درعا، مشيرا إلى أن العنصر ينحدر من مدينة طفس غرب درعا.

 وبسياق متصل قضى شاب في منطقة "درعا البلد" جنوب سوريا، جراء إطلاق الرصاص عليه أثناء محاولته اغتيال شخص.

وقالت مصادر محلية إن الشاب "راضي الخلف المسالمة" قتل بعيارات نارية في درعا البلد خلال محاولته اغتيال شخص يدعى "زعمط الكراد".

وأضافت المصادر أن "المسالمة" عنصر سابق في تنظيم "داعش" ومتهم بتنفيذ عمليات اغتيال في المنطقة، عقب إجراءه التسوية الأمنية بعد سيطرة قوات النظام السوري على كامل محافظة درعا.

مقالات ذات صلة

مواجهات بين الفيلق الخامس وميليشيا تابعة للأمن العسكري شرق درعا

قصف بري مكثّف للنظام على منطقة إدلب

وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في الحسكة

بالصور.. كتابات مناهضة للأسد في درعا

درعا.. هجوم مسلح على مبنى المخابرات الجوية في "تسيل"

إيران تنافس روسيا وتعزز ميليشياتها في الرقة