مسؤول موالٍ: زيادة "غير مسبوقة" على رواتب الموظفين قريبا - It's Over 9000!

مسؤول موالٍ: زيادة "غير مسبوقة" على رواتب الموظفين قريبا

بلدي نيوز - (فراس عزالدين)  

زعم صفوان قربي، عضو ما يسمى بـ"مجلس الشعب" لدى النظام، عن اقتراب صدور زيادة في الرواتب والأجور للعاملين في القطاع العام، خلال فترة قريبة، وبنسبة تتجاوز 50 %، فيما سخر موالون من تلك التصريحات.

وقالت مواقع موالية، إن الزيادة ستكون أعلى من جميع "الزيادات" السابقة، واستندت تلك المواقع إلى ما وصفتها بـ"معلومات موثوقة".

وزعم قربي أن تكون الزيادة خلال أيام قليلة، وأنه سيكون لها أثرا اقتصاديا وماليا، بالإضافة لتأثيرها على السوق المحلية بشكل عام، بحسب ما نقلت عنه "وكالة أنباء آسيا" الموالية.

وما أثار سخرية الموالين ودفعهم لاستخدام عبارات قادحة وشتائم بحق حكومة اﻷسد، ما أضافه "قربي" في حديثه عن الزيادة وأثرها على اﻷسعار في السوق.

واعتبر قربي أن؛ "ضبط الأسعار غير ممكن".

واعتاد الشارع الموالي، منذ استيلاء اﻷسد اﻷب على السلطة وحتى اليوم، أنّ زيادة اﻷجور يتبعها مباشرةً زيادة أكبر منها في اﻷسعار، وأجور النقل وغيرها، ما يعني كما يصفها الشارع "ما دخل إلى الجيب اليمين، يسحبه النظام من الجيب اليسار".

ويشار إلى أنّ نسب زيادة الرواتب في السنوات الماضية، لم تتجاوز أعلاها 35 %.

يذكر أنّ البيان الوزاري الذي عرضه رئيس حكومة النظام، حسين عرنوس، يوم الأحد الفائت، قدم وعودا بتحسين الواقع المعيشي للمواطنين، من خلال زيادة الرواتب والأجور وحوافز العاملين، التي ذيلها بقوله؛ "وفق الإمكانيات المتاحة".

كما وعد البيان بالتصدي لارتفاع الأسعار والعمل على دعم سعر استقرار سعر الصرف وتوفير احتياجات المواطن الخدمية من ماء وكهرباء ومحروقات على حد سواء.

وشهدت اﻷيام القليلة التالية للبيان الوزاري، انهيارا غير مسبوق ومتسارع في سعر صرف الليرة السورية.

وكانت شهدت مناطق النظام سلسلة من اﻷزمات المتعلقة فقدان الخبز والمحروقات وارتفاع اﻷسعار، وسط استياء شعبي.

مقالات ذات صلة

العدد المعلن تجاوز عتبة 5500.. تسجيل 67 إصابة جديدة بكورونا في مناطق النظام

بحضور وفد روسي.. الأردن يطالب بحل سياسي في سوريا

بيدرسن: الصراع في سوريا لا يحل بدستور جديد فقط

لدعم الأسد و"فيلق القدس".. "الخزانة الأمريكية" تفرض عقوبات على شركات إيرانية

"الإدارة الذاتية" تفرض حظرا لمدة عشرة أيام في شمال وشرق سوريا

محافظة حمص تدخل على خط أزمة "الغاز"