مجلة بريطانية: الأسد حوّل الوضع الاقتصادي في سوريا إلى أسوأ مراحله - It's Over 9000!

مجلة بريطانية: الأسد حوّل الوضع الاقتصادي في سوريا إلى أسوأ مراحله

بلدي نيوز 

اعتبرت مجلة "ذا إيكونوميست" البريطانية، في تقرير لها، أن نظام الأسد أصبح يستهزئ برجال الأعمال والمزارعين الذين ساندوه في حربه ضد معارضيه الذين تخلص منهم.

وأوضح التقرير أن الوضع الاقتصادي السيئ الذي وصلت إليه سوريا في ظل حكم الأسد دفع بعض النساء لغلي الأعشاب وتقديمها لأطفالهن، بعد فقدان المواد الغذائية وأن الوضع بلغ أسوأ مراحله.

وأشارت المجلة إلى أن هناك عدة أسباب من المحتمل أن تدفع بالوضع نحو الأسوأ، كفقدان موارد النفط والقمح وانتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" وعجز داعمي الأسد عن مساعدته نتيجة العقوبات المفروضة عليهم، كما أن للأزمة المالية في لبنان دور في زيادة المشكلة سوءاً.

واستطرد التقرير إلى استمرار ميليشيات النظام السوري بفرض رشاوي على التجار وهو ما جعل التجار يفقدون ثقتهم بالنظام.

وتجاوزت حجم خسائر الاقتصاد السوري جراء تسع سنوات من الحروب أرقاما غير مسبوقة نظرا لفظاعة الآثار التي تركتها النزاعات على البنية التحتية، وتبعات النزاع على الاقتصاد والنسيج الاجتماعي ودمار كافة المنشآت.

وقدر تقرير أممي بحلول نهاية السنة الثامنة من النزاع في سوريا، أن الخسائر الاقتصادية تفوق 442 مليار دولار، وأن الملايين من السكان يعانون ويحتاجون لمساعدة إنسانية.

مقالات ذات صلة

نجاة قائد ميليشيا إيرانية من محاولة اغتيال شرق حمص

"صحة النظام" تسجل 49 إصابة جديدة بـ "كورونا" وحالتي وفاة

كيف خدع الروس عشرات الشبان في دير الزور وجندوهم لمصلحة النظام؟

أردوغان: الأوربيون لم يلتزموا بتعداتهم لنا وقدمنا إلى سوريا بدعوة من الشعب المظلوم

وزيرا خارجية روسيا وقطر يبحثان التطورات في سوريا

مصادر موالية تؤكد وصول ناقلة نفط إلى مناطق النظام