محطات الوقود تستغل أزمة البنزين لسرقة المواطنين - It's Over 9000!

محطات الوقود تستغل أزمة البنزين لسرقة المواطنين

بلدي نيوز 

باع صاحب إحدى محطات الوقود في منطقة "النشابية" بريف دمشق ليتر البنزين بمبلغ 400 ليرة، عبر البطاقة الذكية، ومن ضمن المخصصات، بحجة أن النظام رفع السعر.

واستغل بعض أصحاب محطات الوقود أزمة البنزين، عبر بيعه بسعر أعلى بحجة رفعه من النظام واستغلال الفوضى والفساد الحاصل.

ونفى مسؤول في وزارة نفط النظام، ارتفاع سعر البنزين، مؤكد أن مبيع المدعوم ٢٥٠ ليرة لليتر الواحد.

وأكد مدير حماية المستهلك في ريف دمشق لؤي السالم لـصحيفة "الوطن" الموالية، أن أي محطة وقود تتقاضى سعرا زائدا للبنزين سيتم إغلاقها وتشميعها بالشمع الأحمر فورا، موجها بضرورة قيام المواطنين بالشكوى في حال وجود أي حالات تلاعب أو تقاضي مبالغ زائدة للبنزين، متعهدا بالتوجه إلى الكازية محلّ الشكوى لتنفيذ الإجراءات اللازمة بحقها.

وتعيش المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات النظام أزمة وقود خانقة منذ أسبوعين، وتوفي عدد من الأشخاص خلال ساعات الانتظار على محطات الوقود للحصول على بضعة ليترات من مادتي البنزين والمازوت.

مقالات ذات صلة

هزة أرضية مركزها قبرص وصلت لمحافظات اللاذقية وطرطوس وحمص في سوريا

دبلوماسي روسي يؤكد وجود اتصالات إسرائيلية سورية برعاية موسكو

تأرجح بسعر صرف الليرة مقابل الدولار

نقطتان عسكريتان لروسيا وتركيا في إدلب واشتباكات في حماة بين النظام والشبيحة

بسبب عطل بالعنفة الروسية.. الكهرباء تغيب عن دمشق وريفها

"صحة النظام" تعلن عن حصيلة الإصابات والوفيات بـ"كـورونـا"