تعزيزات تركية ضخمة إلى إدلب وهجمات تستهدف ميليشيا إيران شرق دير الزور - It's Over 9000!

تعزيزات تركية ضخمة إلى إدلب وهجمات تستهدف ميليشيا إيران شرق دير الزور

بلدي نيوز - (التقرير اليومي)

دفعت تركيا برتل عسكري مؤلف من عشرات الآليات العسكرية من معبر كفرلوسين شمال إدلب إلى النقاط العسكرية التركية المنتشرة في ريف إدلب، فيما هاجمت خلايا تنظيم "داعش"، مواقع عسكرية لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني بالقرب من مدينة الميادين شرق دير الزور.

ففي إدلب شمالا، قال مراسل بلدي نيوز في ريف إدلب، إن رتلا عسكريا للقوات التركية مؤلف من 40 آلية دخل من معبر كفرلوسين مع الحدود التركية في ريف إدلب الشمالي إلى عمق محافظة إدلب.

وأوضح المراسل أن قسما من الآليات مصفحة تحمل على متنها جنودا أتراكا والقسم الآخر عبارة عن صهاريج محملة بمواد المحروقات، وشاحنات محملة بمواد لوجستية ومعدات هندسية لدعم النقاط العسكرية التركية المنتشرة في إدلب.

ولفت المراسل إلى أن الرتل توجه نحو الجنوب عقب دخوله من معبر كفرلوسين وبعد وصوله إلى معسكر المسطومة توزع على عدة نقاط عسكرية نشرتها القوات التركية سابقة في مواقع متفرقة في جبل الأربعين وريف إدلب الجنوبي والغربي.

وفي حلب، توفيت امرأة مسنة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، جراء إصابتها بفيروس كورونا، لترتفع حصيلة الوفيات في إدلب وريف حلب إلى 7 حالات أعلن عنها بشكل رسمي.

في سياق آخر، نقل مراسل بلدي نيوز عن مصادر محلية، قولها: إن قوات "قسد" اعتقلت عددا من الشبان على حاجز سد تشرين شرق مدينة منبج بريف حلب الشرقي، بداعي الخدمة الإلزامية التي تفرضها على الشبان في مناطق سيطرتها.

بالانتقال إلى حماة، قال مراسلنا في حماة نقلاً عن صفحات موالية للنظام في تطبيق "فيسبوك": إن عنصراً من ميليشيا الفيلق الخامس اقتحام المدعوم من روسيا قتل وأصيب ثلاثة آخرين جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "داعش" بالقرب من سد أبو الفياض في منطقةخ إثريا بريف حماة الشرقي.

في دمشق وريفها، اعتقلت الفرقة الرابعة بجيش النظام، قائد مجموعة "قوات الغيث" في معضمية الشام بريف دمشق، بتهمة تجارة السيارات غير النظامية ومخالفة تعليميات القيادة العسكرية.

جنوبا في درعا والقنيطرة، قالت مصادر محلية لبلدي نيوز، إن مجهولين استهدفوا بالرصاص رئيس فرع الأمن العسكري في القنيطرة العميد "علي صالح" في بلدة "كناكر" غرب دمشق.

وأضافت المصادر، أن "صالح" أصيب بجروح إثر إصابته بأعيرة نارية نتيجة استهدافه من قبل مجهولين.

إلى المنطقة الشرقية، قالت مصادر محلية إن مجموعة من عناصر تنظيم "داعش" يستقلون سيارة نوع "بيك أب" هاجمت نقاطا للحرس الثوري الإيراني بالقرب من "قلعة الرحبة" جنوب الميادين.

وأضافت المصادر أن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة دارت بين عناصر التنظيم والميليشيات انتهت بانسحابهم نحو عمق البادية.

في الرقة، توفي شاب اليوم الثلاثاء، متأثرا بإصابته برصاص قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مدينة الرقة شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

"أبو ريتاج العراقي" عراب تجارة المخدرات في دير الزور.. مصادر تكشف تفاصيل جديدة

وفاة أول طبيب بفيروس كورونا في الحسكة

بالصور.. كتابات مناهضة للأسد في درعا

درعا.. هجوم مسلح على مبنى المخابرات الجوية في "تسيل"

إيران تنافس روسيا وتعزز ميليشياتها في الرقة

النظام يعلن انتهاء أزمة البنزين والمحروقات