مجلة أمريكية تكشف خسائر إيران في سوريا بالقصف الإسرائيلي - It's Over 9000!

مجلة أمريكية تكشف خسائر إيران في سوريا بالقصف الإسرائيلي

بلدي نيوز

كشف تقرير لمجلة فوربس الأمريكية، أن تكثيف الطيران الإسرائيلي من غاراته ضد أهداف مرتبطة بإيران في سوريا من دمشق إلى حلب في الشمال إلى دير الزور في الشرق، لا تظهر أي علامات تهدئة أو استرخاء.

وأصدرت المجلة بعض الأرقام الجديدة المتعلقة بحملة إسرائيل الجوية في سوريا على مدى السنوات الثلاث الماضية وخسائر ميليشيا إيران وقوات النظام.

وتشير التقديرات بحسب المجلة، إلى أن "إسرائيل" أطلقت خلال تلك الفترة ما لا يقل عن 4200 صاروخ جو أرض (من المحتمل أن يكون العديد منها صواريخ كروز من صنع إسرائيل) في حوالي 1000 غارة جوية دمرت ما يقدر بثلث أنظمة الدفاع الجوي للنظام إلى جانب ربع ترسانة صواريخ أرض - أرض الموجهة نحو "إسرائيل" وخُمس أنظمة الرادار الخاصة بها.

بالمقابل أطلق النظام خلال الثلاث سنوات قرابة 850 صاروخاً مضاداً للطائرات على الطائرات الحربية الإسرائيلية وصواريخها المضادة.

وأضافت المجلة أن إحدى الغارات بتموز الماضي قتلت قيادياً في "حزب الله"، وتعهدت ميليشيا الحزب التي تتخذ من لبنان مقراً لها والمدعومة من إيران بالرد بعد هذه الغارة.

وواصلت "إسرائيل" تنفيذ الضربات الجوية المركزة في جميع أنحاء سوريا، إذ هاجمت طائرات مسيرة في 15 آب، عناصر ميليشيات إيران في محافظة دير الزور شرق سوريا، مما أسفر عن مقتل ما بين 12 و23 عنصرا من خلفيات أفغانية وعراقية، وتدمير مركباتهم وذخائرهم.

وفي31 آب ضربت الصواريخ الإسرائيلية أهدافاً في جنوب سوريا، مرة أخرى على الأرجح أهداف مرتبطة بوكلاء إيران، وزعمت وسائل إعلام النظام السوري وقتها أن ثلاثة أشخاص قتلوا في الهجوم.

وفي ليلة 2 أيلول، أفادت وكالة "سانا" النظام، أن غارة جوية إسرائيلية أخرى استهدفت قاعدة "تي فور" الجوية في وسط محافظة حمص مما تسبب في أضرار غير محددة ولم تكشف عن الحصيلة.

وفي وقت مبكر من يوم 3 أيلول، ضربت غارات جوية إسرائيلية مشتبه بها محافظة دير الزور وقتلت 16 عنصرا من الميليشيات بعد ساعات فقط من غارة "تي فور".

وفي 7 أيلول، قيل إن ضربات ليلية إسرائيلية استهدفت مواقع من الميليشيات المدعومة من إيران، بالقرب أيضاً من البوكمال قتلت 18عنصرا.

وفي 11 أيلول، استهدفت غارة جوية إسرائيلية أخرى مشتبه بها مبانٍ في السفيرة خارج حلب، بعد يومين، وبعدها عرضت شركة الاستخبارات الإسرائيلية الخاصة "إيماج سات" الإسرائيلية صور الأقمار الصناعية لتلك الضربة وبينت حجم الخسائر. 

وختم التقرير تُظهر هذه الضربات الإسرائيلية الأخيرة مجتمعة مدى التزام "إسرائيل" بإحباط المحاولات المختلفة من قبل إيران ووكلائها لترسيخ وجودهم في سوريا.

المصدر: أورينت نت

مقالات ذات صلة

رفع سعر الخبز.. عضو سابق في برلمان النظام يحذر من ثورة جياع!

"الدفاع التركية " تعلن خسائر جديدة بصفوف "قسد" شمال شرق سوريا

لافروف وشكري يبحثان هاتفيا المستجدات في سوريا

مظاهرات في الشمال السوري تندد بالرسوم المسيئة للنبي الكريم"محمد"

عجز في موازنة شركة المحروقات وتوقعات برفع الدعم عن المشتقات النفطية

بعد اللحوم.. موائد الفقراء في سوريا خاوية من المأكولات الشعبية